(فيديو وصور) مئات الآلاف يتظاهرون في صنعاء رفضاً للتدخل السعودي والأمريكي

:: مسيرة شموع صامتة وفاء لشهداء الثورة
حمدي ردمان– يمنات
صنعاء– نظمت تحالف مدد و الشباب المستقلون والشرارة الأولى وتحالف شبيبة مساء اليوم مسيرة ووقفة احتجاجية صامتة للشهداء وانطلقت المسيرة من جولة الشهداء إلى أمام منصة ساحة التغيير و وجهت المسيرة رسالة للجنة الدولية لتقصى الحقائق التي تتواجد حالياً باليمن.
وكانت المسيرة وجهت رسالة لمحاكمة صالح ونظامه على ارتكاب جرائم بحق الشباب المعتصمين بجميع ميادين وساحة التغيير والحرية بالجمهورية.
مطالبين بمحاكمة صالح ونظامه وجميع من له صلة بالجرائم الدموية التي ترتقي إلى جرائم حرب ضد الإنسانية.
ومن جانب أخر نظمت اللجنة التنظيمية بساحة التغيير بالعاصمة صنعاء عصر اليوم مسيرة حاشدة تقدر بمئات الآلاف.
وكان الهدف من رفض التدخلات الأجنبية وخاصة المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية بشئون اليمن وثورتها الشبابية الشعبية السلمية.
وانطلقت المسيرة الحاشدة من أمام مقبرة شهداء ساحة التغيير القريبة من قيادة الفرقة الأولى مُدرع مُتجهه إلى أمام وزارة الأعلام اليمنية ومن ثم إلى قسم شرطة الحصبة إلى الشارع الرئيسي القريبة من جولة الساحة والعودة إلى ساحة التغيير.
ورفع الشباب المتظاهرون شعارات تندد بالموقع السعودي والأمريكي تجاه الثورة الشبابية الشعبية السلمية والذي رفضه الشباب متهمين الدولتين بالتدخل السافر بالشئون الداخلية للجمهورية اليمنية.
وقال الشباب أن الولايات المتحدة الأمريكية تقاتل الدكتاتورية في ليبيا وتعاقبه في سوريا وتدعمه في اليمن.
واتهموا الفضائية اليمنية وقناة سبأ الفضائية التي هي بالأصل ملكً للشعب لا ملك علي صالح أسرته إنهن منابر الإفك والبهتان والنفاق وإنهن تحرضن ضد أبناء الشعب اليمني.
وطالب الشباب أمراء المملكة العربية السعودية بالكف عن التدخل الغير مرغوب فيه بالشأن اليمني معتبرين أن مصالح المملكة العربية السعودية مع أبناء الشعب اليمني وليس مع عل صالح وأفراد أسرته.
ووجه الشباب رسالة إلى المملكة العربية السعودية أن لا يكرروا الخطأ مرتين دعمهم للبد بن الإمام احمد ودعمهم لأحمد بن علي صالح.
وأستنكر المتظاهرون استهداف الإعلاميين واعتبروا أن استهدافهم هو استهداف للحقيقة.
وطالب المتظاهرون سرعة تشكيل مجلس انتقالي لإدارة شئون البلاد في المرحلة المقبلة والتخلص من بقايا نظام صالح واعتبروا أن وجود شخص واحداً من بقايا النظام هو بقاء النظام بأكمله رافضين عود صالح إلى اليمن.
وردد المتظاهرون شعارات مؤيدة لقيام دولة مدنية حديثة وتشكيل مجلس انتقالي سُمعت منها.
” الشعب يريد مجلس انتقالي” الشعب يريد بناء يمن جديد ” حرية حرية نشتي دولة مدنية ” علي صوتك عالي عالي وإعلان مجلس انتقالي ” جمهورية جمهورية لا للسلطة الأسرية ” وحدتنا وحدة قلوب لا شمال لا جنوب ” يا سعود ن يعود خائن شعبة والعهود “.
ومن جانب أخر تحركت مسيرة للصحفيين من أمام منصة ساحة التغيير إلى نقابة الصحفيين اليمنيين حول الاعتداءات على الصحفيين وفصل الإعلاميين من المؤسسات الإعلامية الرسمية على غرار تأييدهم لثورة الشباب ووقفت المسيرة وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين.

وفي ساحة التغيير صباح اليوم تم مؤتمر صحفي حول ما تعرضت له منطقة أرحب من قصف بالطيران والمدافع الثقيلة من قبل القوات الموالية لنظام صالح حضر المؤتمر الصحفي العديد من مشايخ ووجهاء أرحب.


فيديو


صور

إقرأ المزيد

(فيديو وصور) صنعاء: مسيرات مطلبية واحتجاجية متواصلة وانضمام 340 جندي من القوات الموالية للثورة

:: اختطاف 2 من نشطاء الثورة
حمدي ردمان— لـ: “يمنات”
صنعاء–انظم مساء اليوم الثلاثاء إلى ساحة التغيير340 فرد من القوات المسلحة، منهم 150جندي من الحرس الجمهوري، 130من الأمن المركزي، و 60 من شرطة النجدة، معلنين تأييدهم ومساندتهم للثورة.
وشارك شباب الثورة في الساحة بالعديد من الفعاليات الثقافية والفنية المطالبة برحيل بقايا نظام صالح، معبرين عن رفضهم للتدخل السافر للملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية في تقرير مصير الثورة.
ونظم تكتل شبابي يطلق على نفسه “شباب الحسم” مسيرة داخلية بساحة التغيير عصر اليوم ومسيرة خارج الساحة، للمطالبة بالتصعيد ورفض حوارات اللقاء المشترك مع بقايا نظام صالح. وجابت المسيرة الصباحية شارع الرقاص وشارع هائل والعودة، وعبرت شعاراتهم عن إدانة التدخلات السعودية والأمريكية. فيما اكتفت المسيرة المسائية على التظاهر في نطاق ساحة التغيير والقيام بوقفة احتجاجية أمام منصة ساحة التغيير أمام الجامعة الجديدة، ورددوا هتافات من بينها: “الشعب يريد مجلس انتقالي”. واتهم بعض أولئك الشباب اللجنة التنظيمية بإقصائهم وتهميشهم، كما طالبوا الفرقة الأولى مدرع بالإفراج الفوري عن زملاء لهم معتقلين في معسكر الفرقة.
من جهة أخرى، نظم صباح اليوم مجموعة من الثوار برفقة أسر وأطفال المعتقلين مسيرة شارك فيها المئات. وانطلقت المسيرة من داخل ساحة التغيير إلى مكتب النائب العام للمطالبة بالإفراج الفوري عن المعتقلين بسجون النظام .وفي مكتب النائب العام طالب المتظاهرون وأسر المختطفين والمعتقلين النيابة العامة بتحديد موقفها، إما بالإفراج عن المختطفين والمعتقلين، أو الانضمام إلى عصابة صالح. ووجه مكتب النائب العام بالإفراج عن مجموعة من المختطفين والمعتقلين، ومن بينهم الصحفي يحي الثلايا، الذي اعتقل في قاعدة الديلمي الجوية منذ أيام. 
وفي سياق آخر، شوهدت ظهر اليوم قوات كبيرة من الأمن المركزي وهي تتمركز في جولة كنتاكي بشارع الزبيري، ولوحظت القوات وهي معززة بالأسلحة و 2مدراعات قاذفات الماء وعدد 5 ناقلات جند.

ومن جانب آخر، تلقى المرصد اليمني لحقوق الإنسان بلاغين باختطاف اثنين من نشطاء الثورة هما فؤاد يحي أحمد الأحمدي، و عامر عبدالرحمن علي الشرجبي. وبحسب البلاغ الذي تقدمت به أسرة فؤاد يحي أحمد الأحمدي، فإن الناشط فؤاد اختطف من قبل قوات الأمن المركزي بجولة الرويشان بصنعاء وحجز في معسكر الأمن المركزي الساعة العاشرة صباحاً من يوم السبت الماضي الموافق: 25يونيو 2011، وحملت أسرة المختطف قيادة الأمن المركزي ممثلة بالعميد يحي محمد عبدالله صالح المسؤولية الكاملة عما يلحق به من أذى قد يمس حياته. أما عامر عبدالرحمن علي الشرجبي، فقد اختطف من قبل جهة غير معروفة مساء يوم الأحد الماضي، وقبل أن يتم إغلاق جواله الشخصي، تمكن عامر من إرسال رسالة نصية عبر جواله إلى بعض أصدقائه أبلغهم فيها عن اختطافه.

فيديو
1
2
صور

إقرأ المزيد

(فيديو وصور) مسيرة حاشدة في صنعاء للاحتجاج على التدخلات السعو-أمريكية والمطالبة بمجلس انتقالي

:: هتفوا يا سعودي حكم عقلك … هذه ثورة مش من دخلك
حمدي ردمان– يمنات
صنعاء–شارك عشرات الآلاف من شباب الثورة بساحة التغيير بالعاصمة صنعاء عصر اليوم الأحد في مسيرة حاشدة وذلك للمطالبة بسرعة تشكيل مجلس انتقالي لإدارة شئون البلاد ومحاسبة المتسببين في قطع الغاز والديزل، ومن تبقى من رموز النظام السابق، واحتجاجاً على التدخل الخارجي السلبي تجاه ثورتهم.
ونظمت المسيرة اللجنة التنظيمية بساحة التغيير وذلك في سياق “البرنامج التصعيدي للثورة الشعبية”، التي أعلنت عنه في وقت سابق.
وانطلقت المسيرة من جولة القادسية، مرورا بشارع الزراعة والقاع ودخلت من منطقة الكهرباء الثانية و شارع الدائري بالجامعة القديمة، ومنه إلى شارع هائل، ثم عادت المسيرة إلى ساحة التغيير.
وندد المتظاهرون بالتدخلات الأجنبية المناهضة لتحقيق أهداف الثورة والتي أفصحت عنها بعض المواقف الخارجية، وعلى رأسها مواقف الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة العربية السعودية.
ورفع شباب الثورة لافتات كتب عليها: “لا للتدخل الأجنبي السافر.. نعم للمجلس الانتقالي” “no Saleh.. no terrorism“، كما رددوا هتافات عديدة، سُمعت منها: “الشعب يريد بناء يمن جديد..الشعب يريد مجلس انتقالي” “علي صوتك عالي عالي.. نشتي مجلس إنتقالي” الشرعية للثورة واليمن تبقى حرة ” “ألف تحية وألف سلام للثوار الأحرار”..
كما ردد الشباب هتافات منددة بالموقف السعودي، سُمعت بعضها: “يا سعودي خليك زين … لا تلعب على الحبلين” “يا سعودي حكم عقلك .. اتركني لحالي ورحلك … هذه ثورة مش من دخلك”.
وأكد شباب الثورة على حرصهم كل الحرص على مستقبل اليمن وأمنه واستقراره بل والمنطقة ككل.

فيديو
1

2

صور

إقرأ المزيد

جريدة الوطن الكويتية : مصادر يمنية عن «الارياني»: عودة صالح باتت مستبعدة

مصادر يمنية عن «الارياني»: عودة صالح باتت مستبعدة
————————————
الرياض – احمد رشوان – وكالات: عبرت مصادر يمنية لـ«الوطن» عن قناعتها بان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح انتهي سياسيا، وانه لن يعود الى اليمن قريبا كما يدعي البعض من مسؤولي الحكومة والحزب الحاكم في اليمن.. مشيرة الى ان الخطوات باتت اكثر سرعة حاليا على طريق نقل السلطة، وذلك في ضوء تزايد المخاوف من انزلاق اليمن نحو الفوضي العارمة وتمدد تنظيم القاعدة الارهابي وغيره من التنظيمات الارهابية في مناطق متعددة من اليمن وتهديدها للامن والاستقرار للمنطقة برمتها.. إقرأ المزيد

(فيديو وصور) شباب الثورة بـ صنعاء يؤدون صلاة" جمعة الإدارة الثورية ويتوعدون بإسقاط أي قوة تحاول إجهاض ثورتهم

يمنات – خاص / حمدي ردمان
إستجابة لدعوة شباب الثورة بالعاصمة صنعاء أحتشد اليوم مئات الآلاف من سكان العاصمة صنعاء بشارع الستين أكبر شوارع العاصمة صنعاء وذلك للمشاركة في صلاة الجمعة التي أطلق عليها شباب الثورة “بـجمعة الإدارة الثورية ”
وأدى المشاركون صلاة الجمعة ورفعوا شعار “الإرادة الثورية” في إشارة إلى إستمرار ثورة التغيير حتى تحقيق مطالبها برحيل نظام الرئيس صالح وتشكيل مجلس إنتقالي يضمن نقل السلطة وأطلق المتظاهرون شعارات أدانوا فيها ما أسموه  بمحاولات النظام التهويل بوقوع حرب أهلية.
كما وصف خطيب جمعة الإدارة الثورية  أن هذه المحاولات  الساعية  إلى الإبقاء على النظام القائم و إجهاض الثورة لافتاً إلى أن ما وصفه بساعة الحساب قد دنت.
وقال شباب الثورة ” لـ يمنات ” إنهم ماضون بثورتهم حتى تتحقق جميع مطالبهم وأن التصعيد هو الخيار المناسبة بهذه اللحظة التاريخية من عمر ثورتهم المجيدة.
وتوعد شباب الثورة بإسقاط أي قوى سياسية تحاول إجهاض ثورتهم وأفادوا أن تعتبر هذه القوى بنظام صالح الذي أسقطة الشباب.

وقال الشباب  “لـ يمنات ” أنهم لا ينكرون دور أحزاب اللقاء المشترك في دعمهم للثورة إلا أن هذه الأحزاب أخطأت في المرحلة الحاسمة للثورة وقامت بتفاوض مع بقايا نظام صالح ناصحين الأحزاب أن تعتبر بنظام صالح وأن لا تفسد رصيدها الوطني.


فيديو

صور

إقرأ المزيد

(فيديو وصور) شباب الثورة يحذروا القوى السياسية التي تطمح للوصول إلى السلطة عبر دماء الشهداء

شباب حسم الثورة يتعهدون بعدم مغادرة الساحات حتى تتحقق الثورة كاملة
صنعاء/ مروان إسماعيل لـ يمنات
خرج الآلاف من شباب الثورة عصر اليوم في مسيرة انطلقت من جولة القادسية صوب شارع الرباط مروراً بشارع 16 وهائل وصولاً إلى ساحة التغيير أمام الجامعة القديمة.
وردد في المسيرة الشباب الذين أطلقوا على أنفسهم (شباب حسم الثورة) الهتافات التي أستنكروا فيها التدخلات الخارجية من قبل الولايات المتحدة والسعودية رافضين الوصايا من أي جهة خارجية.
وأستنكر الشباب الممارسات التي تقوم بها أحزاب اللقاء المشترك في محاولة للالتفاف على أهداف الثورة منددين بتدخل المشترك بثورتهم التي قدموا لها دماء زكية رخيصة للوطن من أجل إسقاط النظام ومحاكمته على الجرائم التي أرتكبها في حقهم.
ورفض الشباب الوصايا أياً كانت على ثورتهم عبر البيان الذي تعهدوا فيه بعدم مغادرة الساحات حتى تحقيق الثورة كاملة وتحقيق الهدف الذي اندلعت الثورة من أجله والمتمثل في إقامة الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة.
نص البيان:
بيان صادر عن شباب حسم الثورة

يا أبناء شعبنا اليمني العظيم:
لا زالت بقايا رموز النظام تعربد في أرضنا وتضيق سبل العيش على أبنائه في جميع المحافظات اعتقاداً منها بأنها تستطيع بهذه الأعمال أن تقنع المواطنين بأن الثورة في الساحات هي سبب ذلك، مستخفة وغير مدركة لمستوى الوعي الذي وصل له أبناء وطننا اليمني.
إن استمرار إطباق بقايا رموز النظام على مفاصل السلطة برغم غياب رأس النظام خارج الوطن يكشف بجلاء الوجه القبيح لهذا النظام الذي اختزل الوطن كله في أسرة رأس النظام والمقربين منه مقدماً أصحاب الولاء على أهل الكفاءة والخبرة، مما أدى إلى تهميش كل القدرات في كل المجالات بسبب ذلك، فقاد الوطن إلى ما نحن عليه اليوم من الذل والمهانة بين الشعوب، في الوقت الذي كان فيه اليمن قبل 33 سنة لا يختلف كثيراً عن أي دولة من دول الجوار.
يا أبناء شعبنا اليمني العظيم:
إن كل يوم يمر تتكشف فيه الكثير من الحقائق عن هذا النظام الذي أطبق على الوطن 33 سنة فما كان لنا أن ندرك مدى التفريط بالسيادة الوطنية والارتهان للخارج لولا ما يدور اليوم في الساحة السياسية والذي يكشف بجلاء أن من يدير اليمن هي القوى الخارجية ممثلة بالولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية وهي القوى التي تسعى اليوم بقوة للوصول إلى صفقات سياسية تضمن بقاء جزء كبير من أركان النظام السابق، حرصاً منها على وجود حلفاء لها في السلطة القادمة، لذلك نؤكد رفضنا القاطع لأي تدخل خارجي في شئون وطننا اليمني ونؤكد أن شباب الثورة في الساحات هم من سيحسمون هذه الثورة مع بقايا رموز النظام ويعيدون السلطة للشعب ليختار من يحكمه.
كما نؤكد رفضنا لكل ما تقوم به القوى السياسية التي انضمت للثورة من مفاوضات تطمح من خلالها الوصول إلى السلطة عبر دماء شهدائنا الأبرار ونعلن ونتعهد بعدم مغادرة الساحات حتى تحقيق الثورة كاملة وتحقيق الهدف الذي اندلعت الثورة من أجله والمتمثل في إقامة الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة التي تتحقق فيها المواطنة المتساوية، والعدالة الاجتماعية لجميع أبناء الوطن والقائمة على مبدأ الفصل بين السلطات، والتعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة.
المجد لليمن، والخلود للشهداء، والنصر لثورتنا.

شباب حسم الثورة 23 يونيو2011


فيديو

صور

إقرأ المزيد

فيديو:الاشتباكات العنيفة جوار ساحة الحرية ومستشفى الثورة بتعز 21 يونيو 2011