صور: مسيرات حاشدة للمعلمين والأطباء والخطباء وطلاب الجامعة وطلاب المدارس تجوب تعز

(53 صورة) ساحة الحرية- تعز 30 مارس 2011

مشاهدة المزيد من الصور وبالحجم الفعلي    إقرأ المزيد

الإعلانات

فيديو: "مخيم شهداء مصنع 7 اكتوبر" 30 مارس 2011

فيديو: ضحايا "مصنع 7 أكتوبر" أبين- الحصن 28 مارس 2011 (4 مقاطع، 28 دقيقة)

ضحايا “مصنع 7 أكتوبر” أبين- الحصن  28 مارس 2011

إقرأ المزيد

فيديو: خروف صغير وَلِد وعلى راسة كلمة "ارحل"

ارادة التغيير في اليمن تتجلى في الحياة اليومية العادية فهذا رجل ريفي يحضر الى مدينة الضالع وبصحبته خروف صغير يريد بيعه وهو لايعلم ولا يأبه إلى الألوان التي على راسه وجسده وهمه ( 7000) ريال قيمة الكبش فقط ولم يفاجئه إلا قول احدهم ليش سبعه وقدوا مكتوب عليه ( ارحل ) فيراجع الرجل حسابه ويمتنع عن البيع وتزداد العروض عليه من الناس حتى وصل الى 150000 ريال ولكنه رفض البيع. تأريخ رفع الفيديو على يوتوب: 30 مارس 2011.

صور: ساحة التغيير- صنعاء 30 مارس 2011

(50 صورة) ساحة التغيير- صنعاء 30 مارس 2011.. بواسطة: محمد العماد

مشاهدة المزيد من الصور وبالحجم الفعلي إقرأ المزيد

مشروع وثيقة التحالف المدني للثورة الشبابية

مشروع وثيقة التحالف المدني للثورة الشبابية

الرؤية :

إقامة دولة مدنية ديمقراطية برلمانية تتفاعل بوعي مع معطيات العصر، تُؤسس على قاعدة المواطنة، والعدالة الاجتماعية، والتعددية السياسية والحزبية، وحرية الرأي والتعبير لكل الناس دون تهميش أو تمييز، وترتكز على قواعد التداول السلمي للسلطة.. دولة مرجعيتها الدستور والقانون لا إقصاء فيها لأحد، مبنية على نظام المؤسسات وحيادية القوات المسلحة وأجهزة الأمن ومبدأ الفصل بين السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية.

المبادئ :

–  “للقضية الجنوبية الأولوية في المرحلة الجديدة لليمنيين بما يضمن حلا عادلا ومرضيا للجنوبين وكذا القضاء على الأسباب ومعالجة الآثار التي خلفتها حروب صعدة الستة.”

ـ  بناء حياة ديمقراطية حرة وحقيقية بدولة مدنية ونظام حكم برلماني .

ـ الفصل بين السلطات الثلاث وتحقيق استقلال كامل للقضاء وبناء برلمان قوي يضمن دورا رقابيا فاعلا.

– اعتماد الانتخابات الحرة والنزيهة آلية لتحقيق الديمقراطية.

ـ التوزيع العادل للثروة بحيث تشمل الفقراء والمهمشين ومحدودي الدخل، وكذا المحافظات والمناطق الأكثر حرمانا ومعاناة.

–  مكافحة العنف والإرهاب وإزالة الأسباب التي انتجتهما .

– حماية الثورة ومكتسباتها.

– الالتزام بمواثيق الأمم المتحدة والمواثيق الدولية وعلى رأسها تشريعات حقوق الإنسان والمعاهدات المناهضة لكافة أشكال التمييز ضد المرأة بما يكفل حقها في المشاركة الفاعلة في المجال العام وصناعة القرار .

الأهداف العامة :

ـ الانتقال إلى النظام البرلماني والمؤسسي والحكم المدني، والرشيد والتداول السلمي للسلطة تحقيقاً لمطالب الشعب وتطلعاته.

ـ تحرير وتعددية وسائل الإعلام والاتصال واستقلاليتها، وإطلاق حريات الرأي والتعبير إلى أقصى مدى ممكن، ونشر وترسيخ مبادئ قيم الحرية والديمقراطية في الوعي الاجتماعي والسياسي وتجسيدها في السلوك والواقع المعاش ..

ـ إعادة تأهيل كافة المؤسسات التعليمية وإعادة صياغة المناهج الدراسية على نحو يستجيب لروح العصر ويؤسس ليمن جديد ولدولة مدنية حديثة وقوية وديمقراطية..

ـ الوقوف بحزم ضد أعداء الثورة من الفاسدين وأعداء التقدم والتغيير والديمقراطية الذين يحاولون الإنقضاض على الثورة أو احتواءها أو حرفها عن مسارها وأهدافها ..

–  تحقيق العدالة الاجتماعية، وإيجاد حلول فعلية للبطالة والفقر، ورفع مستوى الدخل الفردي والقومي وتحقيق مستوى عال من الضمان الصحي والاجتماعي والحياة الكريمة.

ـ “إنهاء كافة ملفات الصراع السياسي القديمة في اليمن بما يكفل جبر الضرر لكافة الضحايا ووفق آليات العدالة الانتقالية.”

أهداف الثورة المرحلية :

ـ تنحي علي عبد الله صالح عن الرئاسة وعزل جميع اقاربه حتى الدرجة الرابعة من المناصب القيادية في المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية .

ـ صياغة دستور جديد يستفتى عليه ويتضمن مبادئ وأهداف هذه الوثيقة وبما يؤسس لدولة مدنية حديثة وحكم رشيد ونظام ديمقراطي متطور وحقيقي.

–  تحقيق مهام الفترة الانتقالية وتحديد مدتها بحيث لا تزيد أقصاها عن سنة واحدة.

–  حل مجلس النواب ومجلس الشورى والحكومة، وإقالة المحافظين وحل المجالس المحلية.

–  إسقاط النظام القائم ومنظومته الفاسدة ومحاكمة رموزه المتورطة بالفساد ونهب المال العام واستعادته لخزينة الدولة.

ـ التحقيق والنظر في وضع حزب المؤتمر الشعبي العام ومصادر ممتلكاته وأمواله وفساد مسؤوليه وحله عبر القضاء إن وُجد مسوغا لذلك..

ـ حل وزارة الإعلام، ومجلس الدفاع الوطني، وجهاز الأمن القومي، وجهاز الأمن السياسي، وإنشاء جهاز أمن يتبع وزارة الداخلية يلتزم بالدستور الجديد وقضايا الشعب والوطن..

ـ ملاحقة ومحاكمة الفاسدين ومن تورطوا أو ساهموا في قتل أبناء الشعب أو ارتكبوا جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان في اليمن.

ـ تقديم كل المسؤولين المتسببين أو المشاركين في قتل الشهداء في ساحات التغيير في مختلف محافظات الجمهورية، سواء بإطلاق النار أو إصدار الأوامر أو التخلي عن حمايتهم للمحاكمة العادلة.

ـ عدم الإعتراف بحالة الطوارئ، وإلغاء المحاكم العسكرية والإستثنائية، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين..

–  حيادية القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وتطويرها، وإعادة هيكلة وزارة الداخلية بما يسمح بالمراقبة الشعبية على أدائها وعملها.

آليات الفترة الانتقالية :

–  تحديد فترة انتقالية غير قابلة للتمديد تبدأ بإعلان دستوري للثورة يتم بموجبها حل مجلسي النواب والشورى والمجالس المحلية والمحافظين ..

ـ تشكيل مجلس رئاسي مؤقت من تسعة أشخاص مدنيين على أن يكونوا جميعا من المشهود لهم بالكفاءة والنزاهة وأن لا يكونوا من أعمدة النظام السابق، ويتم اختيارهم من مختلف القوى الحية المشاركة في الثورة وذلك لمدة لا تزيد عن عام واحد على أن لا يرشح أياً منهم في الانتخابات الرئاسية القادمة أو يدخل في تشكيل الحكومة بعد الفترة الانتقالية. وأن تكون مهمة هذا المجلس الإشراف على إدارة الفترة الانتقالية.

ـ أن يكلف المجلس الرئاسي شخصية وطنية نزيهة ولديها خبرة متفق عليها بتشكيل حكومة كفاءات (تكنوقراط) خلال فترة لا تزيد عن شهر مهمتها إدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية..

ـ تشكيل مجلس وطني انتقالي يمثل فيه الشباب والقوى السياسية الحية يتولى الدعوى إلى حوار وطني شامل دون وصاية عليه والبت بالقضايا الهامة وفي طليعتها القضية الجنوبية وقضية صعدة كونها قضايا عادلة وملحة ..

ـ يشكل المجلس الوطني الانتقالي لجنة من المتخصصين القانونيين وذوي الخبرة لصياغة دستور جديد يؤسس لدولة مدنية حديثة وعصرية تعتمد فيه القائمة النسبية قاعدة لنظام حكم برلماني قوي والتأكيد فيه على التداول السلمي للسلطة.. على أن ينجز هذا الدستور خلال مدة لا تزيد عن شهر واحد.

ـ يحدد الدستور الجديد فترة رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية مدة أربع سنوات وأن لا تزيد عن دورتين انتخابيتين.

–  الفترة الانتقالية هدفها التنظيم والانتقال الديمقراطي للسلطة وحشد الطاقات لبناء أسس ومداميك  الدولة المدنية الحديثة والعصرية القائمة على أساس الديمقراطية وسيادة القانون وثقافة حقوق الإنسان.

التحالف يعلن :

يعلن التحالف المدني للثورة الشبابية أن الثورة ستظل مستمرة إلى أن تتحقق كامل أهدافها المشروعة وأن شباب التحالف قد خرجوا إلى ميادين وساحات التغيير في كافة محافظات اليمن ولن يعودوا إلى منازلهم إن لم تحقق مطالبهم، فهم قادرون على صنع التغيير من أجل غدٍ أفضل وسيقدمون في سبيل هذا الهدف الغالي والنفيس.. الروح والدم فداء للوطن والحرية والتحرر من التخلف والاستبداد.


 

في تصعيد نوعي للثورة الشعبية.. مئات الآلاف من المتظاهرين في مسيرات هزت أرجاء اليمن

يمنات- خاص

دخلت الثورة الشعبية التي تشهدها اليمن منذ أكثر من شهرين تطوراً جديداً من التصعيد جراء عدم تلبية مطالب المحتجين، التي تأتي في صدارتها تنحي رئيس الجمهورية وأقاربه عن السلطة.

وتظاهر اليوم مئات الآلاف من المحتجين في كل من صنعاء وتعز وإب وعدن وأبين وصعده ومأرب في مسيرات غضب طالبت بإسقاط النظام، ومحاكمة رموزه، ومستنكرة المذبحة التي جرت في أبين، محملة السلطة المسئولية عن الحادثة. حيث انطلقت المظاهرات من أحياء المدن لترفد بحشودها المحتجين المخيمين في ساحات الاعتصام، التي، هي الأخرى، تعج بمئات الآلاف من المواطنين الذين تعهدوا بعدم مغادرتها حتى إسقاط النظام الحاكم. إقرأ المزيد