(7) هل هُزمنا؟! هل هزمتنا هذه الحرب اللعينة، وتمكنت من وضع نهايتها على حياتنا بكل تفاصيل الموت؟! هل وضعت ختامها القاتم على مستقبل كنا نخاله مأمول ومشرق؟!

(7)

هل هُزمنا؟! هل هزمتنا هذه الحرب اللعينة، وتمكنت من وضع نهايتها على حياتنا بكل تفاصيل الموت؟! هل وضعت ختامها القاتم على مستقبل كنا نخاله مأمول ومشرق؟!

تحزنني الحياة بهذه النهاية، وتحزنني الروايات التي تكون دون مسك أو ختام بهي ..

ما قيمة الحياة إن عاشت مهزومة، أو تلاشت بلا خلق ولا ولادة ولا أمل..

رواية جورج أورويل 1984 نهايتها المحزنة تصرع قارئها، حيث ينتصر فيها الظلم والاستبداد وغرف التعذيب على الحرية والإنسان والحياة.. وتنتصر فيها الكراهية على حب ونتسون وجوليا وتنتصر الخيانة على الوفاء.. إقرأ المزيد