لص يعتذر وهو يسرق.. وأحزاب وجماعات لا تعتذر وقد دمرت اليمن.

لص يعتذر وهو يسرق..
وأحزاب وجماعات لا تعتذر وقد دمرت اليمن.

إقرأ المزيد

الإعلانات