عايش الوديدي: القاضي أحمد حاشد هاشم ينام على الرصيف ويلتحف السماء في ليله من ليالي الثوره التي سرقوها وتجاروا بزخمها واهدافها وارتموا في احضان الخيانه والارتزاق والابتذال ولا زال القاضي احمد ينشد التغيير والحريه والتقدم

عايش الوديدي:

القاضي أحمد حاشد هاشم ينام على الرصيف ويلتحف السماء في ليله من ليالي الثوره التي سرقوها وتجاروا بزخمها واهدافها
وارتموا في احضان الخيانه والارتزاق والابتذال
ولا زال القاضي احمد ينشد التغيير والحريه والتقدم

إقرأ المزيد

الإعلانات