(8) القوى السياسية في بلادنا أختبرها الواقع مرارا، فعندما تصل إلى السلطة تتطلع إلى الاستفراد بها، دون منازع أو معارض.. تتضخم الذات فيها، وتعظم لديها المصلحة.. تفرط في الأنانية، وتتنمر على من حولها.. تقصي من أول فرصة ممكنة من كانوا شركاءها في الأمس القريب، فضلا عن اقصى خصومها ومنافسيها الفعليين، بل وحتى المحتملين..

 (8)

القوى السياسية في بلادنا أختبرها الواقع مرارا، فعندما تصل إلى السلطة تتطلع إلى الاستفراد بها، دون منازع أو معارض.. تتضخم الذات فيها، وتعظم لديها المصلحة.. تفرط في الأنانية، وتتنمر على من حولها.. تقصي من أول فرصة ممكنة من كانوا شركاءها في الأمس القريب، فضلا عن اقصى خصومها ومنافسيها الفعليين، بل وحتى المحتملين..

تلك القوى لديها السلطة شاة لمن يظفر بها، وإن ظفرت تطلعت للاستحواذ والاستفراد بها دون غيرها .. فهي لا تكتفي بإبعاد خصومها ومنافسيها والإجهاز عليهم، بل وتُجهز أو تقصي حتى من كان معها وفي قيادتها إلى اليوم؛ لمجرد أن تحس أو تستشعر بوجود رأي أو فكرة تثير الجدل في أوساطها، أو تتوجس من صاحبها، أو حتى تتوهم أنه ينبي عن ميول انشقاقية في المستقبل المجهول. إقرأ المزيد

الإعلانات