لن تتوقف حرب اليمن طالما الدول الكبرى تجرف التريليونات والمليارات إلى خزائنها الكبيرة، وبنوكها التي تحول دماء أطفالنا، ودم شعبنا إلى أرصدة ضخمة، وتقتات حكوماتها النهمة، بشراهة بالغة، على أشلاءنا وأشتاتنا وأوجاعنا وحاضر ومستقبل شعبنا..

  • لن تتوقف حرب اليمن طالما الدول الكبرى تجرف التريليونات والمليارات إلى خزائنها الكبيرة، وبنوكها التي تحول دماء أطفالنا، ودم شعبنا إلى أرصدة ضخمة، وتقتات حكوماتها النهمة، بشراهة بالغة، على أشلاءنا وأشتاتنا وأوجاعنا وحاضر ومستقبل شعبنا..

  • حكومات بالغة القبح والبشاعة، في دول تدعي الحضارة، والذود عن الحقوق، تستعرض منجزاتها أمام شعوبها كل عام إلى خمسة أعوام، دون أن تسأل تلك الشعوب، كم دفعنا فيها، نحن الشعوب المنكوبة بالحرب، ضحايا ما باعته حكوماتها من آلة الدمار والخراب والموت. إقرأ المزيد