(3) وفي اليوم الثاني ومن باب التضامن ومحاولة الاستطلاع مدفوعا بالثقة، بعدم وجود ما يشوب المنشور من كراهية مزعومة، أعدت نشر تضامن عبد الوهاب الشرفي مع صديقنا قطران مذيلا بمنشور قطران، والذي سبق أن نشره الشرفي في حائطة.. ونشرتُ تضامن آخر مع قطران نشره هايل القاعدي في حائطه.

(3)
وفي اليوم الثاني ومن باب التضامن ومحاولة الاستطلاع مدفوعا بالثقة، بعدم وجود ما يشوب المنشور من كراهية مزعومة، أعدت نشر تضامن عبد الوهاب الشرفي مع صديقنا قطران مذيلا بمنشور قطران، والذي سبق أن نشره الشرفي في حائطة..
ونشرتُ تضامن آخر مع قطران نشره هايل القاعدي في حائطه.

بعد ساعتين أو ثلاث تفاجأت أن حسابين وصفحة تابعة لي تم حضرهن حضرا شاملا من قبل الفيسبوك..

إقرأ المزيد