تغاريد غير مشفرة (164) .. تداعوا لفكرة نجتمع حولها

تغاريد غير مشفرة (164) .. تداعوا لفكرة نجتمع حولها

(1)

نريد تشكيل تيار قوي و قادر على قلب الطاولة على أطراف الحرب الداخلية و الخارجية..

نريد تشكيل تيار أو جبهة أو حتى التوحد حول فكرة لإفشال ما يتم تنفيذه في الواقع أو على الأقل للحد منه..

هل ممكن أن نفعل هذا بطول و عرض اليمن تحت ثلاث عناوين أو ثلاث أهدف أو قضايا رئيسية هي:

1- السيادة

2 – مناهضة الفساد

3 – الدفاع عن الحقوق و الحريات

(2) إقرأ المزيد

الفساد يتحدانا بسلطاته التي تزدري حياتنا ولا تعبأ بها.. الفاكهة اليمنية يتم ردها من حدود عمان والسعودية لأنها خطرة وسمّية..

الفساد يتحدانا بسلطاته التي تزدري حياتنا ولا تعبأ بها..
الفاكهة اليمنية يتم ردها من حدود عمان والسعودية لأنها خطرة وسمّية..
الممالك حريصة على شعوبها، وسلطاتنا التي تدعي الوطنية لا تتواطأ فقط، ولكنها توجه وتأمر وتتحمس لسرطنتنا وقتلنا..
أي عدوان أكثر من هذا..

فيصل بن امين ابوراس:
مواد مهربة سبق مصادرتها، خطيرة و ممنوعة دوليا .. تم حجزها من قبل الجهات الرسمية المعنية والمختصة، ومؤخرا قضت التوجيهات منح المهرب لها 62 تصريحا بتسجيلها واستيراد ما اصبح اصلا في الداخل ومصادر ومحجوز عليه وممنوع تداولها دوليا … “غطيني يا صفية” يرحم والديك.

من اجل “دغسان الله” ستنحر “الفضيلة” .. الله المستعان إقرأ المزيد

نفطنا يباع ولا نعلم عنه شيئا..  غازنا يباع ولا نعلم عنه شيئا.. الفساد صار يوميا بالمليارات وما فضيحة المصارفة والبنك إلا مفردة واحدة منها في مؤسسة واحده، وغيرها كثير في الشمال والجنوب..

نفطنا يباع ولا نعلم عنه شيئا.. 
غازنا يباع ولا نعلم عنه شيئا..
الفساد صار يوميا بالمليارات وما فضيحة المصارفة والبنك إلا مفردة واحدة منها في مؤسسة واحده، وغيرها كثير في الشمال والجنوب..

سلطات الأمر الواقع في صنعاء وعدن وتعز ومارب والمهرة وغيرها تفسد وتعبث وتهدر حقوق شعبنا أرضا وإنسانا وكرامة وعلى نحو غير مسبوق..

إقرأ المزيد

نريد تشكيل تيار قوي وقادر على قلب الطاولة على أطراف الحرب الداخلية والخارجية..

نريد تشكيل تيار أو جبهة أو حتى التوحد حول فكرة لإفشال ما يتم تنفيذه في الواقع أو على الأقل للحد منه..

هل ممكن أن نفعل هذا بطول وعرض اليمن تحت ثلاث عناوين أو ثلاث أهدف أو قضايا رئيسية هي:

1- السيادة
2 – مناهضة الفساد
3 – الدفاع عن الحقوق والحريات

إقرأ المزيد

لن يحققوا السلام في اليمن إلا بعد الإنتهاء من تنفيذ أهداف الحرب أو على الأقل تحقيق جل أهدافهم وأطماعهم وأجنداتهم..

سنخرج من هذه الحرب بيمن ناقصة ومفككة وبلا سيادة..
ثم سيتحدثون عن السلام وسيحاون حشد المجتمع لدعم السلام ولكن في الحقيقة يتم ذلك من أجل تثبيت وحراسة ما أنجزوه من أهداف وما شرعنوه وما حققوه من أطماع توسعية على حساب اليمن وعلى حساب شعبنا حاضرا ومستقبلا..
قتلونا في الحرب.. 
وسيقتلوننا أيضا تحت مزاعم السلام بعد تحقيق معظم أهدافهم وأجنداتهم.

إقرأ المزيد