تغاريد غير مشفرة (163) .. عن المعتقلين والسجون

تغاريد غير مشفرة (163) .. عن المعتقلين والسجون

(1)

بعض السجناء يخفونهم ويمنعون أهلهم من زيارتهم

و لمدد طويلة..

ثم يسمحون بزيارتهم بالشيء الفلاني

(2)

حتى زيارات بعض السجناء

من قبل أهاليهم

صارت “استثمار”

بزلط

(3)

كل ما نريده هو أن تساوى سلطات الأمر الواقع و أجهزة الأمن اليمنية المواطنين اليمنيين في سجونها و معتقلاتها بالأسرى التابعين لدول الاحتلال و العدوان..

أرأيتم كم هو اليمني مهدور الحقوق و الكرامة..

أرأيتم تواضع المطالب..

نطالب فقط بمساوة المواطن اليمني في التعامل و الدواعي الإنسانية مع المعتدي و المحتل السعودي في السجون اليمنية..

(4)

عصام القدسي بريء في سجن الأمن السياسي..

لماذا لا يتم اطلاق سراحه..؟!

لماذا لا يحال إلى القضاء إن كان متهم بقضية ما..؟!

مئات إن لم يكن آلاف لدى كل أطراف الحرب يشبهون حال عصام القدسي .. مرميين في غياهب السجون و المعتقلات بعيد عن الأهل و الأصحاب و الإعلام و العدالة التي يستبيحها رجال الأمن في كل ساعة و كل يوم بجرأة و بشاعة و من دون سؤال أو اعتراض..

(5)

لست ضد الدواعي الإنسانية,,

و لكنني ضد استرخاص المواطن اليمني و بخسه و إهدار كرامته و استباحة حقوقه و حرياته من قبل أي كان..

(6)

نبخس و نهدر كرامة المواطن اليمني في سجوننا و هو بريء

فكيف لنا أن نطالب من العدوان و الاحتلال أن يحترم اليمني..؟!

هكذا دوما نحن نضع العربة قبل الحصان.

و نريد الحصان أن يسير رغما عن أنفه..

لن يسير..

يجب أولا أن نصلح حالنا ليستقيم الحال و قبله المنطق..؟!

(7)

الدواعي الإنسانية تنطبق على السعودي في السجون اليمنية

و لا تنطبق على اليمني في السجون السعودية

و لا على المواطن اليمني في سجون أجهزة الأمن اليمنية

يكيلون بمكيالين

ثم يريدوا العالم أن يكيل بمكيال واحد..

“لا تنه عن خلق و تأتي مثله”

(8)

المواطن اليمني لا وزن له و لا قيمة..

أما السعودي فله وزن دولته و ما لديها من مال..

يتملقون لها، و يتقربون منها، و ينافقوها إلى حد بعيد

فيما يبخسون المواطن و حقوقه و حرياته..

و يعمدون إلى إذلاله و إهانته و تقييد حريته و هو بريء..

مثلما تبخسون مواطنيكم في سجونكم يبخسكم السعودي و الإماراتي و يحتقرونكم..

كل يضع نفسه حيث يشاء..

(9)

يتسابق ساستهم على اطلاق الأسير السعودي..

و لا يلتفتون للمرضى اليمنيين في أقبية سجونهم..

و لا يتحدثون عن الأبرياء اليمنيين في تلك الأقبية و المعتقلات..

رابط المقال هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s