لو يستتب لهم الأمر سيكونوا أعظم من طلبان..

لو يستتب لهم الأمر سيكونوا أعظم من طلبان..

‏ماجد زايد‏ (‏‎Maged Zayed‎‏):
يوجد تيار تكفيري داخل حركة أنصار الله ، تيار من شأنه القيام بأفعال إشتهرت بها حركات التطرف الوهابية كـ منع الإختلاط في الجامعات والتوعية بأضرار التسيب في الأخلاق وإغلاق الكافيهات ومراقبة الأماكن العامة والتحذير من المجون الإباحي في القنوات والمواقع المختلفة وأزالة الإعلانات ذات الصور المززية. 
تصرفات مستوحاة من تراث التطرف، خصوصاً في مسائل الخصوصيات الحياتية للناس.
لا يدرك أنصار الله بعد أن مهمة السلطة مبنية لـ توفير الخبز والغاز للناس ، مهمة الخدمات والأمن والأقتصاد ومنح الحريات ولو في أقلها الأدنى بحكم الظرف الزمني المرتبط بالحرب والحصار.
إنما ما نشاهده جميعاً يأتي في أطار تشديد إهتمامهم على الأمور المرتبطة بشئون الناس الشخصية وخصوصياتهم ومظاهرهم وطريقة تعاملهم ، تعامل على أساس نظرة الأوصياء على المجتمع والحياة وأن فساد الأخلاق يجلب الهزيمة لهم وحدهم متجاهلين أن موت الناس جوعاً يجلب العار .
هو يجلب العار صدقوني.

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s