عندما اعتقلوني في 25 مايو 2017 وذهبوا بي على طقم باتجاه كان بالنسبة لي مجهولا لحظتها.. وقد ابتعدوا نحو الاتجاه شمالا..

اسئلوا ماذا قلت لأفرادكم وضباطكم..
قلت لهم:
ماذا يمكن أن تفعلوه..؟!
رجالنا كانوا يعتلقوهم ويعلقوهم ويعذبوهم ويخلسوا جلودهم ولكنهم لم يخضعوا..
أنا مستعد لكل هذا..

اسألوهم ماذا كنت أقول لأفرادكم وهم يعتدوا علي ويضربوني بقسوة وكنت أقاومهم وأصرخ في وجوههم.. ولم أخضع لهم..

لن أنسى ما فعلتموه بي يوم 25 مايو ولاسيما أنكم حميتم المجرمين ولازلتم تحموهم إلى اليوم وترفضوا أن تحضروهم إلى النيابة

لن أنسى ما فعلتموه بي..
كما نسينم أنتم ما فعلتوه لأجلكم أيها اللئام الصغار ..

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s