عندما أضرب الطيارون السويديون الذين يقودون طائرات الإمام نجح إضرابهم واستلموا مرتباتهم..

وعندما حاول موظف يمني الامتناع عن العمل بسبب تأخر مرتبه كثيرا لم يهتم به أحد

من كتاب “كنت طبيبة في اليمن” كلودي فايان

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s