من كان يفكر أن تكون هذه نهاية العسيري وبهذه السرعة وبهكذا قضية.. وسيتوالى سقوط من كان بحكم المستحيل سقوطه، حتى يصل إلى أول رجل.. أرواح ضحايانا لعناتها لا تخيب ولو بعد حين..

من كان يفكر أن تكون هذه نهاية العسيري وبهذه السرعة وبهكذا قضية..
وسيتوالى سقوط من كان بحكم المستحيل سقوطه، حتى يصل إلى أول رجل..
أرواح ضحايانا لعناتها لا تخيب ولو بعد حين..
فهل من مُعتبر..
من لا يعتبر سيعتبر راضيا أو كارها..

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s