هذه هي الحرب.. صورة مكثفة تحكي حقيقة المأساة.. بقايا طفل يبحث عن جسد، خطفته الحرب.. جسد لا يجد صاحبه غير فاجعة المآل والغياب والفقدان..

هذه هي الحرب.. صورة مكثفة تحكي حقيقة المأساة..
بقايا طفل يبحث عن جسد، خطفته الحرب..
جسد لا يجد صاحبه غير فاجعة المآل والغياب والفقدان..
ميزان يسخر من الوزن، ووزن مصعوق بالحرب..
هول الحاضر، ومجهول المستقبل..
حاضر ومستقبل بمقياس كارثة لن تتوارى قبل مائة عام..
اكثر ضحايا الحرب لا مدافع عنهم، ولا شفيع لهم، ولا وزن لهم في حضرة الاطماع..
الأطماع المسنودة بالقوة هي وحدها من تتكلم، ولقوتها في الحرب فصل الخطاب..
وسيظل السؤال الكبير..
من هو الجاني؟!

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s