جميعهم لا يصنعون الفشل فقط، بل ويحافظون عليه، كما يحافظون على حدقات عيونهم..

جميعهم لا يصنعون الفشل فقط، بل ويحافظون عليه، كما يحافظون على حدقات عيونهم..

الحكومات الراهنة التي تحكمنا أو تحكم باسمنا، أو السلطات التي تحكم باسم وتحت غطاء تلك الحكومات، نموذج ومثل صارخ لصنع الفشل الذريع والحرص على استمراره، والحفاظ عليه..

هذا يكفي للبرهنة أن من يحكمون هنا أو هناك، ليس لديهم شعور بالمسؤولية جهات شعبهم، وهم غير مباليين وغير مكترثين بالكارثة التي نعيشها، ويستحقون سجون الأمن القومي والسياسي التي بأيديهم وتحت تصرفهم، لا اعتلا السلطة واعتراش الحكم، ونفش الريش في كل مناسبة وخطاب..

الغفران صعب، بل ومستحيل، وخارج ما لنا من سلطة على نفوسنا، طالما يموت أبناءنا من الفاقة والجوع والمجاعة كل يوم دون أن تفعل تلك الحكومات والسلطات أي شيء مع حرصها على عدم التغيير، أو المساس بها، ولو حتى بريش النعام..

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s