الذهاب إلى جنيف دون الالتزام بالثوابت أو المحددات الوطنية التي يجب الإلتزام بها وعدم الخروج عليها في التباحث أو التفاوض أمر سيترتب عليه التفريط ونسف تلك المحددات أو الثوابت التي يمنع على المفاوض التنازل عنها أو الخروج عليها.

الذهاب إلى جنيف دون الالتزام بالثوابت أو المحددات الوطنية التي يجب الإلتزام بها وعدم الخروج عليها في التباحث أو التفاوض أمر سيترتب عليه التفريط ونسف تلك المحددات أو الثوابت التي يمنع على المفاوض التنازل عنها أو الخروج عليها.

يجب قبلها أن يتم الإعلان عن تلك الثوابت أو المحددات الوطنية..

عدم إعلان تلك المحددات والثوابت تعني عقد النية للتخلي عنها أو نسفها أو التفريط بها، كما حدث في المفاوضات السابقة..

اللهما أني بلّغت..

 

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s