أكبر مذبحة لأطفال اليمن ولا زال التحقيق قيد المطالبة.. والمنع والإعاقة تحت الطاولة يحول دون أن تتحول تلك المطالبات إلى قرار يكون قيد التنفيذ.. بل أن بعض تلك المطالبات تهدف إلى امتصاص وقع وصدمة الكارثة وليس لمحاكمة القتلة..

أكبر مذبحة لأطفال اليمن ولا زال التحقيق قيد المطالبة..
والمنع والإعاقة تحت الطاولة يحول دون أن تتحول تلك المطالبات إلى قرار يكون قيد التنفيذ.. بل أن بعض تلك المطالبات تهدف إلى امتصاص وقع وصدمة الكارثة وليس لمحاكمة القتلة..

عدد القتلى وصل إلى 51 بينهم 40 طفلا
بالإضافة إلى 79 جريحا بينهم 56 طفلا،
ولازال هناك مفقودين ومجهولين ومفقودين من بين الضحايا.

الحقيقة صدمني من اعماه الحقد أو المصالح أو التربص الغير نزيه وذهب ليبرر الجريمة، ويلتمس العذر للتحالف..

هؤلاء مرضى إن لم يكونوا مجرمون لا يقلون عن القتلة.. منعدمين الضمير، ومجردين من الإنسانية وقيمها الأولى، وأولها حقوق الطفولة، وعلى رأسها حق الأطفال في الحياة..

 

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s