(11) مضمون المذكرة الموجهة من رئيس محكمة الأموال العامة بالأمانة القاضي عبد الحفيظ عبد الرزاق المحبشي، إلى وكيل الأموال العامة، يطلب فيها بتكليف مختصين لنقل المبيدات المحجوزة على ذمة القضية رقم 99 لسمة 2013 جرائم جسيمة، إلى الأرض التي تم تحديدها مسبقا، والكائنة في محافظة عمران، مديرية حرف سفيان، ودفنها في تلك الأرض، والرفع بذلك حتى يتسنى الفصل في القضية.

(11)
مضمون المذكرة الموجهة من رئيس محكمة الأموال العامة بالأمانة القاضي عبد الحفيظ عبد الرزاق المحبشي، إلى وكيل الأموال العامة، يطلب فيها بتكليف مختصين لنقل المبيدات المحجوزة على ذمة القضية رقم 99 لسمة 2013 جرائم جسيمة، إلى الأرض التي تم تحديدها مسبقا، والكائنة في محافظة عمران، مديرية حرف سفيان، ودفنها في تلك الأرض، والرفع بذلك حتى يتسنى الفصل في القضية.

إقرأ المزيد

(10) محضر ضبط وقد ورد ضمن ما ورد فيه : يوم الخميس مساء 5/7/2018 تم ضبط شاحنة نوع دينه + سيارة تتبع ملكيتها لـ علي أحمد دغسان.. على متنها عشرون برميل عبوة 200 لتر قادمة من صنعاء إلى سفيان، وكانوا يريدون دفنها، وقد منعوهم الأهالي، ثم نقلوها إلى صعدة.

(10)
محضر ضبط وقد ورد ضمن ما ورد فيه :

يوم الخميس مساء 5/7/2018 تم ضبط شاحنة نوع دينه + سيارة تتبع ملكيتها لـ علي أحمد دغسان.. على متنها عشرون برميل عبوة 200 لتر قادمة من صنعاء إلى سفيان، وكانوا يريدون دفنها، وقد منعوهم الأهالي، ثم نقلوها إلى صعدة.

واستنادا إلى قانون تنظيم تداول مبيدات الآفات النباتية رقم (25) لسنة 1999 وبناء على المادة (25) فقرة (2) ولحيث والمبيدات مخالفة ومحظورة في الجمهورية طبقا لأحكام هذا القانون والتشريعات الأخرى فإنه يلزم المخالف بإعادة تلك المبيدات على نفقته لمصدرها الذي جلبت منه.

وأحال مدير عام مكتب الزراعة والري في محافظة صعدة م/زكريا يحي المتوكل محضر الضبط، إلى رئيس نيابة صعدة كونها مخالفة للقانون.

إقرأ المزيد

(9) هذه المبيدات المحظورة والسامة مكدسة بمئات الأطنان إن لم تكن بآلاف الأطنان ليس فقط بالمخازن الرديئة، ومدافن الأرض، بل وأيضا ترمى في بعض الشوارع وفي قلب العاصمة صنعاء..

(9)
هذه المبيدات المحظورة والسامة مكدسة بمئات الأطنان إن لم تكن بآلاف الأطنان ليس فقط بالمخازن الرديئة، ومدافن الأرض، بل وأيضا ترمى في بعض الشوارع وفي قلب العاصمة صنعاء..

من أين تتسرب ولماذا ترمى؟!

ما نعلمه أقل مما لا نعلمه.. وما لا نعلمه أكثر بكثير مما عرفناه.. عبوة من تلك المبيدات المحظورة والسامة تم العثور عليها في أحدى الشوارع بأحد أحياء مصنع الغزل والنسيج في قلب صنعاء..

الفساد عريض ومدعوم بسلطة ونفوذ..
والموت الباضخ صار من فوقنا ومن تحتنا ومن بيننا..
الموت يحاصر الجميع..

إقرأ المزيد

(8) بدلا من إعادة المبيدات المحظورة والسامة إلى بلد المنشأ يتم دفنها في الأرض؟! هذا الفساد والاستهتار والاستخفاف بالحياة وإلى هذا الحد، ما كان ممكنا لولا ما يمارسه الفساد من سلطات في هذا البلد,

(8)
بدلا من إعادة المبيدات المحظورة والسامة إلى بلد المنشأ يتم دفنها في الأرض؟! هذا الفساد والاستهتار والاستخفاف بالحياة وإلى هذا الحد، ما كان ممكنا لولا ما يمارسه الفساد من سلطات في هذا البلد,

لا يحدث هذا في أي بلد من بلدان العالم، فيه سلطاته تحترم الحد الأدنى من حقوق الحياة واحترام الشعب.. هذا الاستخفاف يحدث في اليمن على نحو جرئ ومجاهر..

ألا تعلمون أن هذه السموم التي تدفن تتسرب إلى مياه الشرب والمياه السطحية والمياه الجوفية..

ألا تعلمون أن الإصابة بالسرطان صارت تصيب عشرين ألف مواطن في العام الواحد ومرشح هذا الرقم للإزدياد كل عام وعلى نحو متتابع ربما يشهد مضاعفة هذه الأرقام خلال السنوات القليلة القادمة..

ألا يكفي ما تفعل بنا الحرب لتزيدوا عليها الملوثات والسموم والفساد العريض..

إقرأ المزيد

(7) إحدى محلات بيع المبيدات في منطقة الصياح بأمانة العاصمة، تقع مقابل الإدارة العامة لوقاية النبات، وهي الجهة المختصة لتنظيم تداول المبيدات؟!

(7)
إحدى محلات بيع المبيدات في منطقة الصياح بأمانة العاصمة، تقع مقابل الإدارة العامة لوقاية النبات، وهي الجهة المختصة لتنظيم تداول المبيدات؟!

والسؤال للجهة المختصة: هل تعلم أنواع المبيدات التي تباع أمام مقرها؟!!! متى آخر مرة فتشت هذه الجهة، محلات البيع الواقعة أمامها؟!!!

من أعدم المحليل اللازمة أو ألغاء مخصصاتها والذي منع الجهة المختصة من ممارسة مهامها؟!!

من منع أو ألغاء الاعتمادات اللازمة لاحتياج المختبرات من المحاليل والمستلزمات التي يمكنها من الفحص والتفتيش واختبار شحنات المبيدات؟!!

ويتكرر السؤال الأهم: من يحكم هذه البلاد؟!
وأجيب على نحو صارخ: إنه الفساد يا سادة

إقرأ المزيد

(6) من الذي أمر بدفن المبيدات في الجرف؟! ومن هو التاجر الذي أستوردها؟! ولماذا لا يتم تطبيق القانون حيالها وحيال التاجر المستورد لها؟!!

(6)
من الذي أمر بدفن المبيدات في الجرف؟! ومن هو التاجر الذي أستوردها؟! ولماذا لا يتم تطبيق القانون حيالها وحيال التاجر المستورد لها؟!!

لماذا لم يتم إعادتها إلى بلد المنشأ بدلا من دفنها في الجراف؟! وكيف لمحكمة الأموال العامة أن تأمر بما يخالف القانون؟!!

مع من تشتغل المحكمة؟! هل تشتغل مع التاجر لتخالف القانون، ولاسيما أن أمرها كان استجابة لطلب التاجر على حساب القانون الذي يفترض أن تلتزم وتتقيد به المحكمة؟!

ولماذا بالتحديد نقلها إلى حرف سفيان؟! هل حرف سفيان تتبع اليمن أم تتبع بلد المنشأ؟! لماذا لا تأمر المحكمة بإعادة تلك المبيدات المحظورة والسامة إلى بلد المنشأ؟!!

ولماذا لم تعترض النيابة على أمر المحكمة، ولم تطعن في شرعية أمر المحكمة؟!! أليس النيابة العامة تحمي الشرعية وسلامة تطبيق القانون، وتمثل المجتمع والشعب وتحرس حقوقه التي يحميها القانون، والمناط بها مسؤولية الرقابة على سلامة تنفيذه وتطبيقه؟!

إقرأ المزيد

(5) هل تعلمون آخر معلومة بين يدينا ما هي؟ آخر معلومة أنه تم نقل شحنة من المبيدات المحظورة والسامة كانت مدفونة بمنطقة الجراف منذ سنوات إلى مديرية حرف سفيان، وتم نقلها بناء على طلب التاجر المستورد لهذه الشحنة.

(5)
هل تعلمون آخر معلومة بين يدينا ما هي؟
آخر معلومة أنه تم نقل شحنة من المبيدات المحظورة والسامة كانت مدفونة بمنطقة الجراف منذ سنوات إلى مديرية حرف سفيان، وتم نقلها بناء على طلب التاجر المستورد لهذه الشحنة.

هل تعلمون أن يحدث بأمر قضائي من محكمة الأموال العامة وبالمخالفة لأحكام القانون رقم (5) لسنة 1999وتعديلاته الخاص بتنظيم تداول مبيدات الآفات النباتية والذي يقضي بإعادة هذه المبيدات إلى بلد المنشأ وعلى نفقة المستورد.

والسؤال الملح هنا: من يحكم هذه البلاد!!
من الذي يحكم في صنعاء على وجه التحديد؟!!!
وأجيب وبالفم المليان: إنه الفساد يا سادة.

إقرأ المزيد

(4) عندما أمر المشرّع بإعادة ما يتم استيراده من المبيدات المحظورة خلال مدة لا تزيد عن شهر، كان يعلم خطورة بقاء تلك المبيدات لفترة أطول من شهر في اليمن…

(4)
عندما أمر المشرّع بإعادة ما يتم استيراده من المبيدات المحظورة خلال مدة لا تزيد عن شهر، كان يعلم خطورة بقاء تلك المبيدات لفترة أطول من شهر في اليمن…

غير أن القضاء اليمني وأجهزة الرقابة والجهات التنفيذية المعنية، عندما يتساهلون أو يستهترون بالحياة وبالأضرار على البيئة التي تنجم عن ذلك البقاء لسنوات في مخازن وسط أحياء مؤهولة بالسكان، بل ودفنها في الأرض، دون أن تتدخل تلك السلطات والأجهزة إنما يعلمنا إن الفساد في اليمن قد بلغ مبلغه، وأنه صار يهدد حياة المجتمع، فضلا عن الحياة الحيوانية والنباتية، ويلحق بالبيئة أضرار بالغة وبمستقبلها أيضا.

إقرأ المزيد

(3) إذا كانت متوسط كلفة شراء الطن من المبيدات المحظورة بـ 160 دولار فإن تكلفت إتلافها تبلغ 16,000 دولار علما أن تقنية التفكيك والإحراق غير موجودة في اليمن.

(3)
إذا كانت متوسط كلفة شراء الطن من المبيدات المحظورة بـ 160 دولار فإن تكلفت إتلافها تبلغ 16,000 دولار علما أن تقنية التفكيك والإحراق غير موجودة في اليمن.

وبدلا من أن يلزم القضاء والجهات التنفيذية المعنية بالرقابة، إعادة ما تم استيراده من مبيدات محظورة وسامة إلى بلد المنشأ، وهي لا تكلف التاجر غير أجور النقل، نجدهم يعفون التاجر من فعل ذلك، ويتواطؤون بل وربما يتعمدون على إبقاءها في البلد مع ما تحمله من مخاطر محدقة على الحياة والبيئة، واحتمال كارثيتها في المستقبل..

إن ما يحدث في اليمن من إدخال مئات الأطنان من المبيدات المحظورة والسامة سنويا وإبقاءها في اليمن رغم مخاطرها الكارثية، لا يحدث في أي بلد آخر في العالم بما فيها حتى تلك البلدان المشهورة بالفساد.

إقرأ المزيد

(2) القانون رقم 25 لسنة 1999 بشأن تنظيم وتداول المبيدات النباتية، يشير إلى أنه إذا تم ادخال مبيدات محظورة وسامة وغير قابلة للاستخدام فأنه يتم إلزام التاجر بإعادتها إلى بلاد المنشأ على نفقته، وخلال مدة لا تتجاوز 30 يوما..

(2)
القانون رقم 25 لسنة 1999 بشأن تنظيم وتداول المبيدات النباتية، يشير إلى أنه إذا تم ادخال مبيدات محظورة وسامة وغير قابلة للاستخدام فأنه يتم إلزام التاجر بإعادتها إلى بلاد المنشأ على نفقته، وخلال مدة لا تتجاوز 30 يوما..

والسؤال الذي يطعننا وجها وظهر: لماذا لا تلتزم جهات الاختصاص بتطبيق هذا النص بل وتقوم بالاستهتار به واختراقه بِجُرأة وجسارة وسفور؟!!

لماذا الجهات التنفيذية المعنية بالرقابة، وكذا نيابة الأموال العامة والقضاء إجمالا يعمدون إلى إهدار هذه النصوص القانونية التي تحمي المجتمع؟!!

إقرأ المزيد

(1) عندما نتحدث عن المشتقات النفطية الملوثة، وعن المبيدات المحظوره، إنما نقصد في المقام الأول حماية المجتمع من مخاطرها المحدقة في الحاضر والمستقبل، ووقف الفاسدين من استمرار فسادهم المدمر للمجتمع..

(1)
عندما نتحدث عن المشتقات النفطية الملوثة، وعن المبيدات المحظوره، إنما نقصد في المقام الأول حماية المجتمع من مخاطرها المحدقة في الحاضر والمستقبل، ووقف الفاسدين من استمرار فسادهم المدمر للمجتمع..

أو بكلمات أخرى لم نقصد التربص والطعن بالظهر، وإنما نقصد محاولة حماية المجتمع من التدمير الممنهج، والفساد المحدق والخطير..

إقرأ المزيد

من أرشيف الذاكرة (54) .. قصتي مع القات (13)

من أرشيف الذاكرة (54) .. قصتي مع القات

(13)

  • أول مرة أذكر أنني خزنت مع الحليب، كان في مجلس مقيل زميلي الودود والمرح علي المعمري عضو مجلس النواب.. كان مجلسه ممتلئ بالحاضرين.. على الأرجح كان هذا في العام 2004 أو بعده بقليل.. أذكر أنه كان حاضرا ذلك المجلس نايف حسان ونبيل سبيع، وكان برفقتي مجيد الشعبي..

  • يومها لم يكن نبيل ونائف يتحدثون في المجلس إلا لماما، ولكن ما لفت نظري أن مجيد الشعبي الذي رافقني، وكان يومها بمقام مستشاري القريب، لديه فراسة لا تخيب، وكان عميق في فهم الأشخاص من حديث قليل.. إقرأ المزيد

اطمئنوا .. الجحيم يتسع للجميع, الأمرُ لا يستحق كل هذه المنافسة الشرسة على من سيكون الأسوأ. – دوستويفسكي

اطمئنوا .. الجحيم يتسع للجميع, الأمرُ لا يستحق كل هذه المنافسة الشرسة على من سيكون الأسوأ.

– دوستويفسكي

إقرأ المزيد

كل يوم يتأكد المؤكد.. حاميها حريمها سأقولها بمليء الفم.. نهابة ولصوص ومبهررين أقولها بثقة.. لا يستطيعون إثبات العكس.. يستحقون اللعن بعدد لعناتهم لغيرهم..

كل يوم يتأكد المؤكد..
حاميها حريمها
سأقولها بمليء الفم..
نهابة ولصوص ومبهررين
أقولها بثقة..
لا يستطيعون إثبات العكس..
يستحقون اللعن بعدد لعناتهم لغيرهم..

‏محمد الحمزي‏ (‏‎Mohammed Alhmzy‎‏):

الدائرة القانونية بشركة النفط اليمنية لا تحضر جلسات المحكمة للمرة الثالثة على التوالي في ما عرف بقضية كروجاز والتي تم نهب مبلغ ٥٧ مليون دولار راس مال الشركة مال الشعب المعتدى عليه عربيا ودوليا ومحليا …………………………………….
#اخلسو_جلده

إقرأ المزيد

يمارسون الطغيان ويشكلون منظمات حقوقية ومنظمات إغاثة تابعه له.. ما أقبحهم..

يمارسون الطغيان ويشكلون منظمات حقوقية ومنظمات إغاثة تابعه له..

ما أقبحهم..

إقرأ المزيد

– النفط في باطن الأرض سيتم رهنه مقابل القروض الممنوحة لليمن والديون المتراكمة على اليمن.

– النفط في باطن الأرض سيتم رهنه مقابل القروض الممنوحة لليمن والديون المتراكمة على اليمن.
– النفط المستخرج سيتم الإشراف على تصديره وبيعة من قبل الخبراء الأجانب
– الموانئ سيتم الإشراف عليها لضمان بيع وتصدير النفط وسداد القروض والديون..
– البنك المركزي سيتم الإشراف على مدخلاته ومخرجاته من قبل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي والأمم المتحدة

هل يوجد ارتهان أكثر من هذا؟!!
هل توجد خيانة أكثر من هذا؟!!

ماذا أبقيتم للسيادة والاستقلال وكل الكلام الكبير الذي تحدثتم عنه ذات يوم؟!!!

ولأنهم لا يستحون يتهموننا بالخيانة والتفريط..

إقرأ المزيد

من أرشيف الذاكرة (54) .. قصتي مع القات (13)

من أرشيف الذاكرة (54) .. قصتي مع القات

(13)

  • أول مرة أذكر أنني خزنت مع الحليب، كان في مجلس مقيل زميلي الودود والمرح علي المعمري عضو مجلس النواب.. كان مجلسه ممتلئ بالحاضرين.. على الأرجح كان هذا في العام 2004 أو بعده بقليل.. أذكر أنه كان حاضرا ذلك المجلس نايف حسان ونبيل سبيع، وكان برفقتي مجيد الشعبي..

  • يومها لم يكن نبيل ونائف يتحدثون في المجلس إلا لماما، ولكن ما لفت نظري أن مجيد الشعبي الذي رافقني، وكان يومها بمقام مستشاري القريب، لديه فراسة لا تخيب، وكان عميق في فهم الأشخاص من حديث قليل.. إقرأ المزيد