من أرشيف الذاكرة (45) .. قصتي مع القات (4)

من أرشيف الذاكرة (45) .. قصتي مع القات

(4)

فاجئني زميلي صالح عبدالله “الشرعية”، وكان رئيسا للنيابة العسكرية في المنطقة الشرقية بزيارة مباغته بغرض المقيل معي.. كنت يومها أقيم في منزل واقع بين شارع مزدا ومعسكر الصيانة.. كانت الساعة قد تجاوزت الرابعة بعد العصر.. هرعت مسرعا إلى رأس شارع مزداء لأشتري قات، غير أن القات كان قد نفذ، والبائعون كانوا قد غادروا المكان، إلا واحدا خلته بائع قات، فيما اكتشفت بعد يومين إنه مجنونا.

شاهدت أمام الرجل القاعد في مكان البائعين كيسا بلاستيكيا كبيرا محشوا بأوراق القات وأشياء أخرى اكتشفتها عند المقيل.. اتجهت نحوه وقد أحسست أنني لن أعود من السوق بخيبتي مكسورا، بل شعرت أن لي في الحظ بقية..

قعدت أمامه وقلت له : بكم هذا القات؟! إقرأ المزيد

من أرشيف الذاكرة (45) قصتي مع القات (4)

من أرشيف الذاكرة (45)
قصتي مع القات
(4)
فاجئني زميلي صالح عبدالله “الشرعية”، وكان رئيسا للنيابة العسكرية في المنطقة الشرقية بزيارة مباغته بغرض المقيل معي.. كنت يومها أقيم في منزل واقع بين شارع مزدا ومعسكر الصيانة.. كانت الساعة قد تجاوزت الرابعة بعد العصر.. هرعت مسرعا إلى رأس شارع مزداء لأشتري قات، غير أن القات كان قد نفذ، والبائعون كانوا قد غادروا المكان، إلا واحدا خلته بائع قات، فيما اكتشفت بعد يومين إنه مجنونا. إقرأ المزيد