(1) في عام 1990 انتقلت من عدن إلى صنعاء.. كنت أجد صعوبة في فهم كلام المتحدثين، أو بالأحرى أجهل كثير من معناه كما قصدوه وأرادوه من إفهامي.. كنت انجح بصعوبة في فهم بعض الكلمات أو المفردات، فيما كانت جل الكلمات أو بعضها تشرد مني بسرعة طلقة، أو تهرب مني كغزال بري مذعور..

(1)

في عام 1990 انتقلت من عدن إلى صنعاء.. كنت أجد صعوبة في فهم كلام المتحدثين، أو بالأحرى أجهل كثير من معناه كما قصدوه وأرادوه من إفهامي.. كنت انجح بصعوبة في فهم بعض الكلمات أو المفردات، فيما كانت جل الكلمات أو بعضها تشرد مني بسرعة طلقة، أو تهرب مني كغزال بري مذعور..

كنت أجد كثير من الكلمات عصية على فهمي، مبنى ومعنى، فأستعيض بدلا عن ذلك بحدسي، وتقديراتي، ومحاولة فهمها تخمينا من سياق الحديث..

لقد كنت أحاول فهم ما يقال؛ بفهم بعض الكلمات التي ألتقطها من المتحدث، ثم تحولني الكلمات التي لا أفطنها إلى كاهن أو متكهن، فأحاول إعمال حدسي وتخميناتي وفهم السياق؛ لكشف ما لا أفطنه وأدرك معناه من تلك الكلمات النافرة مني، ليتأتى لي بعد ذلك الفهم، أو بعضه، أو حتى فهم نتف منه..

 

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s