– رفع الديزل إلى سبعة ألف ريال يستهدف المزارع اليمني، وبالتالي يستهدف الزراعة برمتها.

– رفع الديزل إلى سبعة ألف ريال يستهدف المزارع اليمني، وبالتالي يستهدف الزراعة برمتها.

فعدم قدرة المزارع اليمني أن يفي بتكاليف ما يزرعه، وبيع محاصيله للداخل بخسارة، كما إن تسميم تلك المحاصيل والفواكة بمبيدات محظورة وسمِّية، سيجعل من المحتم إعادتها من الخارج عند فحصها في المختبرات والمعامل، وستعاد إليه إن صدرها، وتتضاعف خسارته..

كل هذا يعني أن الفلاحين في بلادنا وهم أكبر وأوسع طبقة اجتماعية ستتحول إلى عطالة وبطالة..

 من الحائط على الفيس بوك اضغط هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s