– خسارة المزارع اليمني واستمرار هذه الخسارة، ستجعله يمتنع عن الزراعة، وبالتالي تتحول فئة أو طبقة كبيرة من المزارعين أو الفلاحين إلى عاطلين عن العمل.

– خسارة المزارع اليمني واستمرار هذه الخسارة، ستجعله يمتنع عن الزراعة، وبالتالي تتحول فئة أو طبقة كبيرة من المزارعين أو الفلاحين إلى عاطلين عن العمل.

وبالمقابل تثري مجموعة من المهربين والتجار الجشعين والطفيليين والسياسيين المُرتهين، على حساب مزيد من إفقار الشعب، ومزيد من الفاقة والعوز على طريق استسلام الشعب، وتسليم بلادنا وقرارنا للخارج ولأقداره وشروطه..

 من الحائط على الفيس بوك اضغط هنا

للاشتراك في قناة أحمد سيف حاشد على التليجرام انقر هنا

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s