(5) عندما تم رفع تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة إلى المجلس السياسي ومكتب رئاسة الجمهورية والذي أوضح للأعماء فساد قيادة شركة الغاز وعلى نحو صارخ وصاعق..

(5)

عندما تم رفع تقرير الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة إلى المجلس السياسي ومكتب رئاسة الجمهورية والذي أوضح للأعماء فساد قيادة شركة الغاز وعلى نحو صارخ وصاعق..

كان يفترض أن يقوم المجلس السياسي بتغيير وثورة في شركة الغاز.. ولكن ما الذي حدث للأسف؟! لم يحدث شيئا يستحق الذكر.. لم يتم محاسبة ومعاقبة أحد من قيادة الشركة.. هرب رئيس الشركة وحل محله النائب محمد المطهر، ولم يتم إصلاح شيء بل أستمر الحال من سيء إلى أسوأ.. إقرأ المزيد

(4) عندما يشل الفساد شركة الغاز وشركة النفط ويدفعها الفساد نحو الإنهيار لصالح هوامير مشتقات النفط والغاز، وتكشف التقارير الرقابية هول الفساد، والأموال المبددة التي يلتهمها الفساد،

(4)
عندما يشل الفساد شركة الغاز وشركة النفط ويدفعها الفساد نحو الإنهيار لصالح هوامير مشتقات النفط والغاز، وتكشف التقارير الرقابية هول الفساد، والأموال المبددة التي يلتهمها الفساد، ولا يحدث أي تدخل حكومي أو تدخل سلطة الأمر الواقع لوقفه على الأقل، وذلك بتغيير الفاسدين بالمدعومين بالكفاءة والنزاهة، ووقف الإنهيار ومعالجة أوضاع الشركتين، بل يتجه الأمر في الواقع لتكريس حال الإنهيار؛ وهذا يتحمل مسؤوليته بالمقام الأول الحكومة وسلطة الأمر الواقع قبل الغير.

إقرأ المزيد

(3) يفترض أن يكون هناك على الدوام احتياط استراتيجي أو حتى احتياط مواجهة أي أزمة غاز أو مشتقات نفطية.. ولكن ما يحدث هو أن نتفاجأ بالأزمة، وأحيانا أزمة مصطنعة كما هو حال البترول مؤخرا..

(3)
يفترض أن يكون هناك على الدوام احتياط استراتيجي أو حتى احتياط مواجهة أي أزمة غاز أو مشتقات نفطية.. ولكن ما يحدث هو أن نتفاجأ بالأزمة، وأحيانا أزمة مصطنعة كما هو حال البترول مؤخرا.. هذا يرجع إلى فشل حكومي قبل أن نرمي الفشل على الآخرين أو على التجار وحدهم.. فشل شركة الغاز وفشل شركة النفط وهو فشل حكومي بالمقام الأول..

إقرأ المزيد

(2) في ذروة أزمة الغاز بلغني احتجاز سبع قاطرات غاز في البيضاء.. فيما كانت الإختناقات في صنعاء وتعز على أشدها. وقس على ذلك بقية المنافذ وما بينها حتى تصل إلى صنعاء أو تعز.

(2)
في ذروة أزمة الغاز بلغني احتجاز سبع قاطرات غاز في البيضاء.. فيما كانت الإختناقات في صنعاء وتعز على أشدها. وقس على ذلك بقية المنافذ وما بينها حتى تصل إلى صنعاء أو تعز.

إقرأ المزيد

(1) يصورون ما يحدث من أزمات أن سببها مقتصر فقط على تحالف العدوان والتجار التابعين لهم.. فيما الحقيقة التي يغفلونها أن لسلطة الأمر الواقع وتجار السوق المحليين الذين يستظلون بظلها مشاركين في صنع وانتاج هذه الأزمات والإستفادة منها إلى حد بعيد على حساب المواطن الكلحان والمنكوب..

(1)
يصورون ما يحدث من أزمات أن سببها مقتصر فقط على تحالف العدوان والتجار التابعين لهم.. فيما الحقيقة التي يغفلونها أن لسلطة الأمر الواقع وتجار السوق المحليين الذين يستظلون بظلها مشاركين في صنع وانتاج هذه الأزمات والإستفادة منها إلى حد بعيد على حساب المواطن الكلحان والمنكوب..

إقرأ المزيد

كلما في الأمر، أن هناك رجال يعبثون في قاع السفينة لا أملك قراراً عليهم، والماء يتسرب إلى داخل السفينة، بسبب ما يفعلوه، فيما أنا كلما أفعله هو الصراخ ليكفوا عن اغراقنا..

كلما في الأمر، أن هناك رجال يعبثون في قاع السفينة لا أملك قراراً عليهم، والماء يتسرب إلى داخل السفينة، بسبب ما يفعلوه، فيما أنا كلما أفعله هو الصراخ ليكفوا عن اغراقنا..

إقرأ المزيد

أصحيح هذا؟

أصحيح هذا؟

المخصص من اواخر عام 2015م وحتى منتصف 2016م كان يكتب الشيك باسم المؤسسة الاقتصادية ومن ثم يقوم المطري مدير الدائرة المالية بتجيير الشيك باسم ابو نبيل القرماني (تاجر قسائم المرتبات الذي صنعه ابو علي الحاكم وزكريا الشامي واحسن سويد مشرف البنك المركزي) ليقوم القرماني باستلام قيمة الشيك واعادة المبلغ للدائرة المالية نقدا ليتم صرفه بنظر زكريا وابو علي وغيرهم. إقرأ المزيد