من فساد شركة الغاز: – توسع ادارة الشركة في صرف المكافات من عام لاخر رغم عدم حدوث تحسن في نشاط الشركة وتدهور اوضاعها المالية من عام لاخر ودون مراعاة ربط صرف تلك المكافات بنظام لتقييم الاداء للموظفين وانجاز الاعمال حتى ينعكس اثر تلك المصروفات في تحسين اداء الشركة وبما ينسجم مع اهداف صرف الحوافز والمكافات المحددة باللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية.

من فساد شركة الغاز:

– توسع ادارة الشركة في صرف المكافات من عام لاخر رغم عدم حدوث تحسن في نشاط الشركة وتدهور اوضاعها المالية من عام لاخر ودون مراعاة ربط صرف تلك المكافات بنظام لتقييم الاداء للموظفين وانجاز الاعمال حتى ينعكس اثر تلك المصروفات في تحسين اداء الشركة وبما ينسجم مع اهداف صرف الحوافز والمكافات المحددة باللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية.

– لوحظ انه يتم صرف مكافات بمبالغ كبيرة لعدد كبير من الموظفين مقابل اعمال بسيطة و روتينية، تندرج ضمن الواجبات الوظيفية وذلك من خلال توسع الشركة في تشكيل اللجان والمبالغة في عدد الموظفين فيها رغم ان معظم الاعمال لا تحتاج الى تشكيل لجان نذكر على سبيل المثال الاتي:

مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

إقرأ المزيد

من فساد شركة الغاز: – قيام الشركة بتحميل مصاريف البيع والتوزيع (ح/ المشتريات بغرض البيع) بمصاريف اخرى ليس لها علاقة بهذا الحساب، لغرض اخفاء التجاوزات الكبيرة في بعض البنود، ما يعد مخالفة لاحكام ربط الموازنات التقديرية والانظمة والقوانين ذات العلاقة، وهو صرف خارج اطار الموازنات المعتمدة.

من فساد شركة الغاز:

– قيام الشركة بتحميل مصاريف البيع والتوزيع (ح/ المشتريات بغرض البيع) بمصاريف اخرى ليس لها علاقة بهذا الحساب، لغرض اخفاء التجاوزات الكبيرة في بعض البنود، ما يعد مخالفة لاحكام ربط الموازنات التقديرية والانظمة والقوانين ذات العلاقة، وهو صرف خارج اطار الموازنات المعتمدة.

– لوحظ تزايد نفقات مصاريف البيع والتوزيع خلال عامي 2015، 2016 مقارنة بالاعوام الماضية على الرغم من انخفاض الكميات المباعة والمسحوبة من الغاز المنزلي خلال العامين نتيجة ظروف الحرب والعدوان على بلادنا، فعلى سبيل المثال بلغت الكميات المسحوبة من الغاز المنزلي من صافر خلال العام 2015 (662.010) طن متري بنقص بكمية (151.781) طن متري مقارنة بالعام الماضي 2014.

– على الرغم من الانخفاض في الكميات المسحوبة فقد بلغت مصاريف البيع والتوزيع خلال عام 2015م مبلغ (7.9) مليار ريال بزيادة قدرها (1.6) مليار ريال وبنسبة (25%) عن العام الماضي في مؤشر الى المغالاة والاسراف في الانفاق و ارتباط الصرف في جوانب لاعلاقة لها بصورة مباشرة بالنقل والتوزيع للكميات المباعة والمسحوبة للغاز المنزلي نورد على سبيل المثال الاتي:

مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

إقرأ المزيد

من فساد شركة الغاز: – استمرار الشركة بصرف المرتبات كاملة وجميع المستحقات الاخرى لعدد كبير من الموظفين الذين يعملون لدى وزارة النفط والمعادن والشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال، وهم ليسوا بحكم الندب او الاعارة، وذلك بالمخالفة لاحكام الفقرة (1) من المادة رقم (129) من اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية رقم (19) لسنة 91، ما يترتب على ذلك ارتفاع كلفة المرتبات والاجور الشهرية. مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

من فساد شركة الغاز:

– استمرار الشركة بصرف المرتبات كاملة وجميع المستحقات الاخرى لعدد كبير من الموظفين الذين يعملون لدى وزارة النفط والمعادن والشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال، وهم ليسوا بحكم الندب او الاعارة، وذلك بالمخالفة لاحكام الفقرة (1) من المادة رقم (129) من اللائحة التنفيذية لقانون الخدمة المدنية رقم (19) لسنة 91، ما يترتب على ذلك ارتفاع كلفة المرتبات والاجور الشهرية.

مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

إقرأ المزيد

من فساد شركة الغاز: – ارتفاع كبير و مستمر في نفقات الباب الاول (المرتبات والاجور وما في حكمها) من عام لآخر نتيجة للتجاوزات المستمرة في بنود هذا الباب، و الذي حقق تجاوزا لعام 2015، بمبلغ (1.1) مليار ريال وبنسبة (74%) من الربط المعتمد والبالغ (1.5) مليار ريال،

من فساد شركة الغاز:

– ارتفاع كبير و مستمر في نفقات الباب الاول (المرتبات والاجور وما في حكمها) من عام لآخر نتيجة للتجاوزات المستمرة في بنود هذا الباب، و الذي حقق تجاوزا لعام 2015، بمبلغ (1.1) مليار ريال وبنسبة (74%) من الربط المعتمد والبالغ (1.5) مليار ريال، علما أن هذه التجاوزات الظاهرة اعلاه تعد اقل من الواقع نتيجة قيام الشركة بمواجهة مصاريف ذات طبيعة مرتبطة بالباب الاول من بنود وحسابات اخرى غير مختصة بالمخالفة لاحكام القانوني المالي ولائحة التنفيذية واحكام النظام المحاسبي الموحد وقواعد اسس تنفيذ الموازنة العامة للدولة.

مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

إقرأ المزيد

 من فساد شركة الغاز: – عدم صحة هامش الربح الاجمالي للشركة للعام 2016، و البالغ (3.5) مليار ريال وفقا لميزان المراجعة، نتيجة قيام الشركة بتسجيل مبلغ (4.5) مليار ريال تمثل رسوم ترقيم صهاريج الغاز المنزلي في عام 2016، ضمن ايرادات الشركة في حين انها تمثل مورد عام يفترض توريده لحساب الحكومة العامة “وزارة المالية”.

 من فساد شركة الغاز:

– عدم صحة هامش الربح الاجمالي للشركة للعام 2016، و البالغ (3.5) مليار ريال وفقا لميزان المراجعة، نتيجة قيام الشركة بتسجيل مبلغ (4.5) مليار ريال تمثل رسوم ترقيم صهاريج الغاز المنزلي في عام 2016، ضمن ايرادات الشركة في حين انها تمثل مورد عام يفترض توريده لحساب الحكومة العامة “وزارة المالية”.

– لوحظ تحميل السلف على الاجور بمبلغ (224) مليون ريال عبارة عن مرتبات واجور موظفي الادارة العامة للشركة للاشهر من (أكتوبر – ديسمبر 2016) و هو ما يندرج ضمن المخالفات المالية للقانون المالي و يؤدي الى تضخيم نتيجة النشاط من العمليات المالية والتسويات المحاسبية والجردية.

– تم اثبات تكاليف الصيانة والاستبدال لاسطوانات الغاز والبالغة (257) مليون ريال خصما من حساب السلف والتأمينات الدائنة (ح/ فارق التسهيل) ودون تحميلها على مصاريف الصيانة ضمن حساب الاستخدامات.

– لم يتم اثبات وتسجيل كافة مصاريف المحطات في الفروع لعدة اشهر دون وجود ما يبرر ذلك سوى اعطاء واقع مغاير لحقيقة الموقف المالي والذي يشير عن تحقيق خسارة في نتيجة النشاط الجاري تفوق مبلغ (1.2) مليار ريال.

– تحقيق خسارة في نتيجة نشاط الشركة بمبلغ الـ (4.4) مليار ريال وبمايفوق رأس مال الشركة البالغ (3.7) مليار ريال، خلال عامين فقط من عمر الشركة يعد مؤشر يدعو للقلق مستقبل الشركة ويعدد استمرارها.

مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

إقرأ المزيد

من فساد شركة الغاز: – خسارة النشاط الجاري للشركة لعام 2015، و البالغة (1.3) مليار ريال وفقا لميزان المراجعة، يعد اقل من الواقع حيث لا زالت هناك العديد من العهد لم يتم تصفيتها و عدم معالجة الفروقات والعجوزات في حسابات مخزون الغاز السائل و الاسطوانات و ارصدة النقدية.

من فساد شركة الغاز:

– خسارة النشاط الجاري للشركة لعام 2015، و البالغة (1.3) مليار ريال وفقا لميزان المراجعة، يعد اقل من الواقع حيث لا زالت هناك العديد من العهد لم يتم تصفيتها و عدم معالجة الفروقات والعجوزات في حسابات مخزون الغاز السائل و الاسطوانات و ارصدة النقدية.

– لم يتم تحميل حساب الاستخدامات بكافة المصاريف المتعلقة بهذه الفترة حيث تم تحميل حساب السلف الدائنة باكثر من (445) مليون ريال تمثل مصاريف صيانة للاسطوانات ومبلغ (154) مليون ريال اكراميات رمضان للعام2015، تم تحميلها على حساب مخصص الرعاية الاجتماعية ايضا.

– تم اثبات رسوم ترقيم صهاريج الغاز والبالغة (1.3) مليار ريال ضمن موارد الشركة على الرغم من انها تمثل ايراد عام يفترض توريدها لحساب الحكومة العام، ما ترتب على ذلك تخفيض مقدار تلك الخسارة و اظهارها بأقل من الواقع و باستبعاد اثر تلك الرسوم و التسويات و النفقات التي لم يتم تحميلها على حساب الاستخدامات، و حملت على حسابات وسيطة بالمخالفة للقانون المالي واحكام النظام المحاسبي الموحد، فان خسارة الشركة للعام 2015م قد تفوق مبلغ الـ(3.2) مليار ريال.

مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

إقرأ المزيد

من فساد شركة الغاز: – قيام الشركة خلال عامي 2015،2016 فقط بتوظيف ما يزيد عن (98) شخص وذلك في الادارة العامة للشركة بخلاف المحطات التابعة لها في المحافظات دون مراعاة حجم العمالة الموجودة، ما ترتب على ذلك تضخيم كلفة الرواتب والاجور وارتفاع نسبة البطالة والعمالة الفائضة.

من فساد شركة الغاز:

– قيام الشركة خلال عامي 2015،2016 فقط بتوظيف ما يزيد عن (98) شخص وذلك في الادارة العامة للشركة بخلاف المحطات التابعة لها في المحافظات دون مراعاة حجم العمالة الموجودة، ما ترتب على ذلك تضخيم كلفة الرواتب والاجور وارتفاع نسبة البطالة والعمالة الفائضة.

– لم تلتزم الشركة بمعايير التوظيف المحددة في قانون الخدمة المدنية وقم (19) لسنة 1991م ولائحته التنفيذية من حيث ضرورة الاعلان عن الوظائف والشفافية في اجراءات التوظيف بما يحقق العدالة وتكافؤ الفرص للراغبين في شغل الوظيفة العامة.

مصدر المعلومة: الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة.

إقرأ المزيد