التحالف المدني للثورة الشبابية يدشن إنتساب العضوية الفردية

يمنات – خاص

دشن الأسبوع الماضي عدد “47” شخص الإنتساب الفردي للتحالف المدني للثورة الشبابية وبذلك يكون التحالف قد اعتمد على اسلوبين للإنتساب الأولى الجماعي والمتمثل بالإئتلافات والحركات والتكتلات والثاني الإنتساب الفردي.

الجدير بالذكر إن التحالف بلغ عدد الإئتلافات والحركات المكونة له أكثر من 52 إئتلاف وهناك عدد من طلبات الإنضمام الجماعية الجديدة لا زالت قيد نظر وبعضها أرجئ البت فيها حتى تستوفي شروط العضوية أهمها أن لا يقل عدد الحركة أو الإئتلاف المنظمة إليه عن ثلاثمائة شخص لتمثل في المجلس التأسيسي للتحالف.

1- أحمد سيف حاشد

2- عبدالباري طاهر

3- منصور هائل

4- محمد صادق العديني

5- وليد أمين عبيد القباطي

6- سند سليمان محمد القباطي

7- محمد عبدالعظيم عبده أحمد

8- عصام محمد أحمد القباطي

9- أسامة جلال محمد هادي

10- عبدالله عبد الحميد القليعي

11- أحمد داؤود حمد رامه

12- إبراهيم شريف محمد السروري

13- صلاح شكري محمد هاشم

14- مراد محمد علي محمد

15- محمد عبدالقادر علي سعيد النمر

16- مفيد علي عبدالله غالب محمد

17- فتحي محمد قاسم الصوفي

18- وديع محمد هاشم محمد

19- حلمي سعيد غالب سلام

20- عدنان محمد أحمد ابراهيم

21- عبدالله صالح سالم

22- محمد علي مانع القباطي

23- مانع علي مانع

24- منصور محمد حزام السروري

25- عارف احمد محمد الصغير

26- ياسين عبدالرحمن علي المسني

27- منير محمد غرسان الحكيمي

28- عبدالوارث محمد احمد

29- محمد ناجي علي الصلوي

30- فهمي خالد حسن احمد

31- صادق عبدالله احمد

32- عبدالكريم سيف حاشد

33- فكري احمد سعيد علي

34- عبده عبد الغني حيدره

35- علي جميل محمد ناجي العريقي

36- محمد عبدالله قاسم العقلاني

37- عارف قاسم محمد السعيدي

38- جميل أحمد محمد الوجيه

39- كفاح علي عبدالله قاسم

40- عبدالله عبدالوهاب ناجي

41- أحمد محمد سعيد الزكري

42- علي صالح أحمد الحثب

43- سالم أحمد محمد

44- ماجد عبدالقادر عبد القوي علوان

45- أديب خالد حسن احمد

46- أحمد امين عبيد

47- سميع محمد احمد الوجيه

نص مشروع وثيقة التحالف المدني للثورة الشبابية

الرؤية:

إقامة دولة مدنية حديثة وديمقراطية تتفاعل بوعي مع معطيات العصر وتقوم على قاعدة المواطنة المتساوية، وحقوق الإنسان، والعدالة الاجتماعية، والتعددية السياسية، وحرية الرأي والتعبير، والتداول السلمي للسلطة.

الهدف العام:

إسقاط النظام بكل مكوناته ومنظوماته الفاسدة بوسائل النضال السلمي المدني، وإقامة دولة مدنية حديثة وديمقراطية.

المبادئ:

1. بناء دولة مدنية اتحادية قائمة على النظام البرلماني.

2. حياد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية.

3. الديمقراطية وحرية الرأي والتعبير.

4. الانتخابات حرة ونزيهة وشفافة تعتمد على نظام القائمة النسبية.

5. الفصل الفعلي بين السلطات الثلاث، التشريعية والقضائية والتنفيذية.

6. نبذ العنف والإرهاب وتجفيف منابعهما وإزالة أسبابها.

7. حماية الثورة من أي محاولات للانقضاض عليها أو على مكتسباتها أو حرفها عن مسارها وأهدافها أو إفراغها من محتواها الحداثي ومضامينها الديمقراطية.

8. أن تتوفر في الشخصيات الشاغلة لوظائف السلطة العليا والهيئات القيادية في الدولة النزاهة والكفاءة والمؤهل وعدم المشاركة في فساد النظام السابق.

9. الالتزام بمواثيق الأمم المتحدة والإعلانات والمعاهدات الدولية وعلى رأسها تشريعات حقوق الإنسان.

10. كفالة التمثيل الكامل للمرأة، وإلغاء كافة أشكال التمييز التي تحول دون مشاركتها العامة أو تنتقص من حقوقها، وتجسيد ذلك في الدستور والقوانين الوطنية.

11. عدم ممارسة شاغلي وظائف السلطة العليا في الدولة للتجارة وتحديد ملكية هؤلاء المسؤولين قبل تولي الوظيفة العامة وإعلان ذلك للرأي العام.

>أهداف ومهام المرحلة الانتقالية:

1. إسقاط نظام علي عبد الله صالح ومنظوماته الفاسدة ومحاكمة رموزه المتورطة بالقتل والفساد ونهب المال العام وانتهاكات حقوق الإنسان.

2. إعطاء أولوية لمعالجة القضية الجنوبية وإيجاد تسوية تاريخية لها على نحو عادل ومرض للجنوبيين وتحديد شكل الدولة باتجاه صيغة دولة اتحادية (فيدرالية).

3. إعطاء أولوية لمعالجة قضية صعدة على نحو يؤدي إلى إزالة أسبابها ومعالجة الآثار التي خلفتها حروبها الستة.

4. تشكيل حكومة تكنوقراط مؤقتة.

5. صياغة دستور جديد لدولة مدنية حديثة تعتمد على مبدأ الفصل بين السلطات واستقلال كامل للقضاء والتداول السلمي للسلطة وحياد القوات المسلحة والأمن ويكفل تحقيق تنمية شاملة.

6. استعادة كل الأموال العامة المنهوبة والمغتصبة لخزينة الدولة.

7. إنشاء هيئات أو محاكم متخصصة للبت بالمظالم التي ارتكبت في حق الكثير من أبناء الشعب واسترجاع حقوقهم التي نهبت في ظل استقواء واستبداد النظام السابق وتعويضهم عن ما فاتهم منها من كسب ولحق بهم من خسارة.

8. صياغة قانون انتخابات يعتمد نظام القائمة النسبية ويتفق مع شكل الدولة الجديدة.

9. تشكيل اللجنة العليا للانتخابات من شخصيات نزيهة ومحايدة ولديها مؤهل وكفاءة وغير متورطة بقضايا الصراعات السياسية السابقة.

10. إعادة هيكلة الحرس الجمهوري والحرس الخاص والفرقة الأولى مدرع على أسس وطنية وعلمية واضحة وإخضاعها وجميع تشكيلات القوات المسلحة والوحدات العسكرية لقيادة موحدة تكون تحت قيادة وإشراف وزارة الدفاع وتعمل في إطار روح ومبادئ ونصوص الدستور الجديد.

11. إعادة هيكلة الأمن المركزي على أسس وطنية وعلمية واضحة في إطار روح ومبادئ ونصوص الدستور الجديد.

12. إعادة هيكلة ودمج جهاز الأمن القومي، وجهاز الأمن السياسي، والاستخبارات في جهاز أمن وطني واحد يلتزم بروح ونصوص الدستور الجديد ويخضع لرقابة البرلمان.

13. إعادة النظر في تشريعات وهيكلة المنظومة الوطنية لمكافحة الفساد بما يعمل على تطوير أدائها واستقلالها وخضوعها لرقابة البرلمان .

14. محاكمة كافة المتورطين بقتل وقمع احتجاجات الثورة السلمية واحتجاجات الحراك الجنوبي ومرتكبي جرائم الحرب في حروب صعدة، والتعويض العادل لأسر الشهداء والجرحى وجبر ضررهم وأسرهم.

15. العمل على إعادة الذين أقصاهم النظام من وظائفهم في مختلف المؤسسات إلى أعمالهم ومنحهم التعويض العادل.

16. تحييد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية وتطويرها بما يخدم مهامها الدستورية والتزامها بحقوق الإنسان وحرياته العامة، وإعادة هيكلة وزارة الداخلية بما يسمح بالمراقبة الشعبية على أدائها وعملها، وحظر إنشاء أي أجهزة أمنية أو عسكرية تعمل خارج نطاق الدستور أو تابعة لجهات غير خاضعة لرقابة البرلمان.

17. إلغاء المحاكم العسكرية والاستثنائية، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

18. حل وزارات الإعلام والثقافة والأوقاف، والاستعاضة عنها بتشكيل هيئات وطنية مستقلة يتم اختيار أعضائها على أسس النزاهة والحيادية والكفاءة والمؤهل.

19. إنشاء مجلس قضاء أعلى منتخب من أعضاء السلطة القضائية.

20. إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ومحلية حرة ونزيهة وشفافة.

21. سحب التحفظات على المواد المتعلقة بتقديم الشكاوى الفردية لأجهزة الأمم المتحدة عن انتهاكات حقوق الإنسان في كافة العهود والاتفاقيات الدولية المصادقة عليها اليمن، وكذا المصادقة على اتفاقيات جديدة في مقدمتها نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية والاتفاقية الخاصة بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري.

آليات الفترة الانتقالية:

– الفترة الانتقالية لا تتجاوز العام وهدفها التنظيم والانتقال الديمقراطي للسلطة وحشد الطاقات لبناء أسس ومداميك الدولة المدنية الحديثة والعصرية القائمة على أسس الديمقراطية وسيادة القانون والالتزام بحقوق الإنسان.ويكون ذلك عن طريق تشكيل مجلس وطني انتقالي يمثل فيه الشباب من الجنسين والمجتمع المدني والقوى السياسية الحية والقطاع الخاص على أن يتولى الآتي:

1. تحديد فترة انتقالية تبدأ بإعلان دستوري للثورة ويتم بموجبها تحديد مهام وأهداف وآليات الفترة الانتقالية.

2. ينتخب المجلس الوطني مجلسا رئاسيا مؤقتا من تسعة أشخاص مدنيين يحق له عزلهم على أن يكونوا جميعا من المشهود لهم بالنزاهة والكفاءة وأن لا يكونوا من أعمدة النظام السابق، وذلك لمدة لا تزيد عن عام واحد على أن لا يرشح أو يترشح أي منهم في الانتخابات الرئاسية القادمة أو يدخل في تشكيل الحكومة بعد الفترة الانتقالية. وأن تكون مهمة هذا المجلس الآتي :

أ‌- دعوة مختلف القوى الوطنية في الداخل والخارج لحوار وطني شامل لمعالجة القضية الجنوبية وقضية صعدة.

ب‌- أن يكلف المجلس الرئاسي شخصية وطنية نزيهة ولديها خبرة ومتفق عليها لتشكيل حكومة كفاءات (تكنوقراط) مهمتها إدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية.

ت‌- تعيين أو نقل أو إعفاء القادة العسكريين بما يخدم حيادية القوات المسلحة والأمن وأهداف ومبادئ الثورة.

ث‌- تشكيل لجنة من المتخصصين القانونيين ذوي الخبرة ومشاركة ممثلين عن أهم منظمات المجتمع المدني المهتمة والمعنية بالدفاع عن الحقوق والحريات العامة لصياغة دستور جديد وقانون انتخابات يؤسس لدولة مدنية حديثة وعصرية بنظام حكم برلماني، ويحدد فترة رئيس الجمهورية مدة أربع سنوات وأن لا تزيد عن دورتين انتخابيتين.

ج‌- تشكيل لجنة عليا للانتخابات محايدة ونزيهة وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة وشفافة.

التحالف يعلن:

يعلن التحالف المدني للثورة الشبابية أن الثورة ستظل مستمرة إلى أن تتحقق أهدافها وأن شباب التحالف قد خرجوا إلى ميادين الحرية وساحات التغيير في كافة محافظات اليمن ولن يعودوا إلى منازلهم إن لم تحقق مطالبهم ، فهم قادرون على صنع التغيير من أجل غدٍ أفضل وسيقدمون أرواحهم في سبيل تحقيق أهداف ثورتهم .

ائتلاف شباب ثورة النضال السلمي ينضم إلى التحالف المدني للثورة الشبابية

يمنات – خاص

أصدر ائتلاف شباب ثورة النضال السلمي والذي يتكون من خمسة تكتلات قوامها خمسمائة شخص بياناً أعلن فيه انضمامه إلى التحالف المدني للثورة الشبابية نظراً لما وصفه بتطابق الأهداف بينهما للوصول لدولة مدنية.

واستنكر في بيان تلقى “يمنات” نسخة منه أن الممارسات غير الأخلاقية ضد المعتصمين من قبل أفراد الآسرة الحاكمة والعناصر التابعة لها في بعض وحدات الجيش والأمن.

وأكد أن دماء الشهداء التي سقطت على أيدي النظام الحاكم لن تذهب هدراً.

يُذكر أنه بلغ عدد الحركات والإئتلافات التي انضمت إلى التحالف المدني للثورة الشبابية بلغت (52) حركة وائتلاف.

نص البيان

ياجماهير شعبينا اليمني العظيم

ياشباب وشابت ثورتنا الشعبية الشعبية السليمة المعتصمون في ميادين وساحات التغير بجميع محافظات الجمهورية

نظراً لما تقتضيه المصلحة العامة المتمثلة في نجاح الثورة الشبابية المباركة وتحقيق أهدافها السامية التي نطلع اليها ونظراً للنسبة الكبيرة في تطابق الأهداف عند جميع الكيانات الشبابية الثورية الموجودة في الساحات والالتقاء في وجهات النظر بين ائتلاف شباب ثورة النضال السلمي والتحالف المدني للثورة الشبابية فقد قررنا نحن ائتلاف شباب ثورة النضال السلمي الانضمام الى التحالف المدني للثورة الشبابية كونة أحد التحالفات القوية في الساحة وهذا الانضمام للتحالف لا يلغي التنسيقات السابقة التي بين الائتلاف وبين الكيانات والتكتلات الأخرى في الساحة والهادفة الى تحقيق الهدف العام للجميع وهو إسقاط النظام.

كما أننا في ائتلاف شباب ثورة النضال السلمي نستنكر بقوة ما يقوم به افراد الاسرة المتسلطة على الوطن والشعب والعناصر التابعة لها في بعض وحدات الجيش والأمن والبلاطجة من ممارسات غير اخلاقية ضد المعتصمين والمعتصمات المسالمين وضد الشعب كله والمتمثلة في قطع الغاز والكهرباء والبترول والديزل وكذلك اعتقال الناشطين والناشطات السياسيين وقتل الثوار في كل مكان واختطاف الجرحى وجثامين الشهداء لاخفاء جرائمهم البشعة، ونطالبهم بإيقاف هذه الممارسات النكراء والغير مشروعة لا في الأديان السماوية ولا في المواثيق الدولية ولا في الاعراف القبلية ونطالبهم بتسليمنا وجثامين الشهداء واطلاق سراح اخواننا الثوار المعتقلين في معسكراتهم من شباب الثورة السلمية في جميع المحافظات.

ونكرر التأكيد للرئيس المخلوع ونظامه الفاسد على أن دماء من سقطوا من زملائنا في ميادين التغيير وساحات الحرية في جميع المحافظات لن يذهب ابداً ابداً ابداً ولن نسمح اي كان عليها وسنظل نناضل بصدورنا العارية محافظين على سلمية ثورتنا ضد الغازات السامة والبندقية المدفعية والطائرات حتى إسقاط هذا النظام الغاشم ونحاكم كل رموزه.

المجد والخلود لشهدائنا والشفاء والعزة لجرحانا والنصر لثورتنا وعاش اليمن حراً، ابياً، موحداً.

صادر عن:

ائتلاف شباب ثورة النضال السلمي

ساحة التغيير- صنعاء

الجمعة 6/5/2011

صور: اختيار وتعليق "زكريا الكمالي" 6 مايو 2011

إقرأ المزيد

عاجل: انتشار أمني كثيف في شمال شرق العاصمة صنعاء 6 مايو 2011

صنعاء- حوالي الساعة 4:45 صباحاً الجمعة 6 مايو 2011

شهود عيان: انتشار كثيف للجنود في كل من شارع الستين وشارع المطار وشارع مأرب والمدينة السكنية جوار السفارة الامريكية.

توقيف "القدمي" عن العمل بتوجيه رئاسي بعد طرده لمحافظ حجة "فريد مجور"

خلافات حادة بين " فريد أحمد مجور" محافظ محافظة حجة أدت إلى طرده من قبل "آمين صالح القدمي" أمين عام المجلس المحلي والذي تم إيقافه بتوجبهات رئاسيه بعد طرده للمحافظ، وسبب الخلاف كما أكدت المصادر هي خلاف حول  تقسيم المبالغ والأسلحة والذخائر التي تسلموها من النظـام.

خلافات حادة بين " فريد أحمد مجور" محافظ محافظة حجة أدت إلى طرده من قبل "آمين صالح القدمي" أمين عام المجلس المحلي والذي تم إيقافه بتوجبهات رئاسيه بعد طرده للمحافظ، وسبب الخلاف كما أكدت المصادر هي خلاف حول تقسيم المبالغ والأسلحة والذخائر التي تسلموها من النظـام. (المذكرة بتاريخ 3 مايو 2011)

عاجل: تحرك شاحنات جنود من معسكر سلاح الصيانة- صنعاء 6 مايو 2011

صنعاء- حوالي الساعة الرابعة صباحاً

شهود عيان: خروج شاحنات محملة بجنود مسلحين من معسكر سلاح الصيانة بصنعاء.

عاجل: إطلاق رصاص بالقرب من ساحة الحرية في تعز 6 مايو 2011

تعز- ساحة الحرية- بعد منتصف الليل 6 مايو 2011

إطلاق رصاص بالقرب من ساحة الحرية في تعز. وبعد التحقيق في الأمر تبين أن البلاطجة الذين أطلقو النار تم منعهم في وقت سابق من الدخول الى ساحة الحريــة ” لأسباب أمنية ” فعـــادو ليطلقــــــو النار على اللجنة الأمنيــة ولا إصابــات وبحسب المصدر تم الإمساك بأحد البلاطجة وهو الان في خيمة المحاميــــــن للتحقيق معه