فيديو: سقوط شهيد أمام المصور في تعز برصاص قناصة 26 أبريل 2011

بيان صادر عن التحالف المدني للثورة الشبابية بشأن مجزرة النظام في العاصمة صنعاء وعدن يوم الأربعاء 27 ابريل 2011

يمنات – خاص

يدين التحالف بشدة المجزرة التي ارتكبها النظام المتهاوي في العاصمة صنعاء وكذلك استمرار جرائمه في محافظتي عدن وتعز  وغيرها من المحافظات ضد المحتجين سلميا، ويحمل رأس النظام علي عبدالله صالح وأقاربه الممسكين بزمام المؤسسات الأمنية والعسكرية مسئولية هذه المجزرة.

يرى التحالف ماحدث اليوم للمحتجين من قتل وجرح بالرصاص الحي يمثل تطبيقا للتهديدات التي كررها رأس النظام في الأيام السابقة بشأن إدخال البلد في حرب أهلية بسبب تنامي الثورة السلمية المطالبة بإسقاط نظامه الاستبدادي.

إن هذه المجزرة تضاف إلى مجموعة الجرائم البشعة التي تصنف في إطار الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها النظام بحق المحتجين سلميا والتي لن تمر دون محاكمة.

إن هذه الجرائم التي ترتكب بحق المحتجين لن تثني التحالف بكل مكوناته من الاستمرار في الثورة السلمية حتى إسقاط ومحاكمة النظام بكل رموزه القاتلة.

وفي هذا الصدد يدعو التحالف كافة الثوار إلى الاستمرار في احتجاجاتهم السلمية المدروسة في مختلف محافظات الجمهورية والحذر من كمائن  على صالح وأزلامه حتى لا يرتفع عدد ضحايا الثورة السلمية دون تحقيق خطوات حقيقية باتجاه التعجيل بنصر الثورة.

وإذ يحيي التحالف الشهداء والجرحى يؤكد على رفض أية تسويات على حساب دماء الشهداء وتضحيات الثوار.

النصر للثورة السلمية..المجد والخلود لشهدائها الأبرار

صادر عن التحالف المدني للثورة الشبابية

بتاريخ 27 ابريل 2011