صادق غانم: "لا أمل في في صلاح المتطرفين.. ليرحل صالح ولتكسر عصاه الغليظة"

المتشددون اللذين أفسدوا حياتنا وسلمنا وأماننا، وشوهوا صورتنا في العالم أجمع يحاولون أن يسرقوا ثورة قامت بالأصل ضد قيم العنف والإقصاء التي يحملونها.

حلفاء النظام التقليديون، المتاجرون بالدين والأخلاق.. يبدو أن صالح يعرفهم أكثر مما اعتقدنا.

بالنسبة لي، أنا مستعد لأن أدفع حياتي ثمناً وأن لا يحكمنا هؤلاء القتلة المأجورين، ويجب أن يحاكموا على قدم المساواة مع علي عبدالله صالح على كل الجرائم التي افتوا بها ونفذوها طوال عقود من أجل بعض المكاسب الرخيصة، مهدرين بذلك كل القيم الدينية والاجتماعية، ومحدثين شرخاً كبيراً في النسيج الاجتماعي اليمني.

إن ما تعرض له الناشطات وتكرر البارحة حدوثه هو العصا الغليظة التي أعتدنا أن يلوح بها صالح في وجوهنا، الفارق الوحيد أن المتطرفين هذه المرة لا يعملون بالوكالة لنظام صالح، بل ينفذون الجريمة لمصلحة ما يعتقدون أنه صار سلطانهم.

بعد ما اقترفه هؤلاء المتطرفون طوال شهرين، وما لمسناه من عنف وإقصاء في تعاملهم مع الأخرين، وبوجود الوثائق التي تؤكد الممارسات البشعة التي تحدث داخل معتقل الساحة.. بعد كل هذا أعتقد أنه صار لزاماً أن يكون رحيل نظام صالح مقروناً بمحاكمتهم. بالنسبة لي هذا سيكون معيار نجاح الثورة أو فشلها.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s