إب: خلافات بين مدير الأمن ورئيس فرع الحزب الحاكم وعشرات الآلاف يتظاهرون للمطالبة بإسقاط نظام صالح

قالت مصادر مطلعة إن خلافات دبّت بين مدير أمن محافظة إب العميد ناصر الطهيف ورئيس فرع الحزب الحاكم عبدالوحد صلاح علي خلفية الاعتداء علي طلاب جامعة إب قبل أيام، وبسبب ان الأمن لم يعتقل شباناً مشاركين في الاحتجاجات.

وذكرت المصادر أن مدير الأمن غادر المحافظة إلى مسقط رأسه بمحافظة عمران، بينما قالت أخرى أنه صدر قرار بتعين العميد صادق الكامل مدير للأمن خلفا للطهيف، لكن مصدراً أمنياً نفي ذلك، وقال ان المنصب ما يزال شاغراً وان نائب مدير الأمن يقوم بأعمال المدير.

إلى ذلك، خرج عشرات الآلاف من أبناء محافظة اب يوم الأحد في مسيرة غاضبة ردا علي خطاب الرئيس علي عبدالله صالح ومطالبين برحيل فوري وبدون أي ضمانات.

وردد المشاركون شعارات تندد بنظام صالح وخطابه أمام حشد مؤيديه يوم الجمعة الماضية، والذي دعا فيه إلى منع “الاختلاط” في ساحات الاعتصام وهو ما اعتبره المناوئون له “إساءة واتهام للنساء”.

وجابت المسيرة عدداً من شوارع في المحافظة واستقرت في ساحة خليج الحرية.

المصدر : المصدر أونلاين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s