التحالف المدني للثورة:الرد على جرائم علي عبدالله صالح سيكون في ساحات الحرية والتغيير

:: بيان صادر عن التحالف المدني للثورة الشبابية بشأن جريمة النظام المتهاوي ضد المحتجين سلميا في محافظة تعز

التحالف المدني للثورة:الرد على جرائم علي عبدالله صالح سيكون في ساحات الحرية والتغيير
يمنات – خاص
 

في الوقت الذي يكرر فيه النظام المتهاوي الحديث عن حرصه على الانتقال السلمي للسلطة يمارس واقعيا أبشع الجرائم ضد الثورة السلمية التي تتنامى في مختلف محافظات الجمهورية للمطالبة بإسقاطه والانتقال إلى دولة مدنية حديثة.

وما حدث اليوم في محافظة تعز من مواجهة للمحتجين سلميا بالرصاص الحي والغاز السام وأدى إلى استشهاد شخص وإصابة أكثر من 1000 شخص وكذا اعتقال أكثر من 30 شخصا يعطي رسالة واضحة على دموية نظام علي عبدالله صالح المتهاوي واستماتته في البقاء في الحكم على جثث وأشلاء الموطنين الذين يطالبون بإسقاطه ومحاكمة كافة المتورطين في قتل المواطنين واستخدام القوة بمختلف صورها ضد المحتجين سلميا.

إن التحالف المدني للثورة الشبابية يدين بشدة الجريمة البشعة التي ارتكبها النظام المتهاوي ضد المحتجين سلميا في محافظة تعز، ويحمل رأس النظام وأقاربه المسيطرين على أجهزة أمنية وعسكرية مسئولية هذه الجريمة.

ويؤكد التحالف أن هذه الجريمة وما سبقها من جرائم في محافظات عديدة هي جرائم ضد الإنسانية ولن تسقط بالتقادم.

كما يؤكد التحالف على أن الرد العملي على هذه الجرائم سيكون في ساحات الحرية والتغيير من خلال استمرار وتصعيد الاحتجاجات السلمية في مختلف المحافظات حتى تحقيق هدف الثورة السلمية المتمثل بإسقاط النظام ومحاكمة المتورطين بالقتل ونهب الثروات تمهيدا للانتقال إلى دولة مدنية.

وفي هذا الصدد يدعو التحالف كافة المحتجين في مختلف المحافظات إلى عدم الانجرار إلى العنف بأية صورة من الصور والحفاظ على الطابع السلمي للثورة الشبابية الشعبية كون التوجه السلمي هم المميز للثورة وهو صمام أمان انتصارها.

كما يدعو التحالف كافة مكوناته ومختلف المكونات المتواجدة في ساحات الحرية والتغيير في المحافظات إلى الاستمرار في الاحتجاجات السلمية وكذا الاستمرار في رصد وتوثيق جرائم النظام المتهاوي تمهيدا لمحاكمة المتورطين فيها.

النصر للثورة السلمية..المجد والخلود لشهدائها الأبرار

صادر عن التحالف المدني للثورة الشبابية

3-4-2011

 

انضمام حركة شهداء الثورة السلمية (12) آذار إلى التحالف المدني للثورة الشبابية

يمنات – خاص

تزايد عدد الحركات المنضمة إلى التحالف المدني للثورة الشبابية حيث أعلنت حركة شهداء الثورة السلمية (12 آذار) انضمامها للتحالف المدني للثورة الشبابية عبر بيان صادر عنها، موقع يمنات حصل على نسخة منه.

نص البيان:

بيان رقم (2)

صادر عن حركة شهداء الثورة السلمية (12) آذار

نظراً لكل المستجدات بالساحة اليمنية في هذه المرحلة التاريخية الراهنة ، تهيب حركة شهداء الثورة السلمية (12آذار) بكل أبناء اليمن بجميع أطيافه ومستوياته للصمود والمواصلة والتصعيد لفعاليات الثورة السلمية حتى تتحقق جميع المطالب المشروعة ابتداءً بإسقاط النظام الأسري، ووصولاً إلى بناء دولة مدنية حديثة قائمة على مبدأ الحرية والديمقراطية والشراكة العادلة والمواطنة المتساوية.

وفي هذه الظروف تهيب حركة شهداء الثورة السلمية (12آذار) بجميع الإخوة الثوار إلى أهمية وجود كيان يضم كل الحركات والأطياف بجميع فئاتها، وفي الوقت نفسه تشيد بالجهود التي بذلت لتأسيس التحالف المدني للثورة الشبابية وتعلن انضمامها لهذا التحالف.

ووفاءً منا لدماء الشهداء الأبرار، فإننا ندعو جميع أفراد الشعب اليمني بمختلف فئاته التفاعل والخروج إلى ميادين وساحات الحرية والتغيير في يوم الشهيد تكريماً وتمجيداً لأرواح شهداء الثورة السلمية، طيب الله ثراهم وجمعنا بهم في الفردوس الأعلى.

 

صادر عن حركة شهداء الثورة السلمية (12آذار )

تاريخ 30- مارس 2011م